الخميس، 9 ديسمبر، 2010

مريم وانا


ابحث عن وقت لي وخاص بي حتى اكمل دراستي احاول محاولة غبيه لاجد مكانا لي في هذا العالم احاول ان اجد في عملي الا ان كم مسؤولياتي لا يسمح لي في ضحكه ساخره من كلام زوجي انه كان من الافضل لو اخذ اجازه حتى يسمح لي بوقت من الدراسه واخذ كم من الوقت لانهاء الدراسه لكنه نسي كما لو انني لم اعتد على هذا العذر الغبي والذي لم يعد يهمني ان نسي او تذكر !
منذ ايام وانا اضحك على كلمه قالها بروفيسور لطالبه جامعيه كانت تدرس معي في احد المواد حينما سألها عن عذرها لماذا لم تقم بالواجب وحينما وقفت ولاحظ بطنها الكبير قالها اقعدي ...اقعدي الله يعينك الصبح جامعه وبالليل زوج وهم ومتعه اقعدي ذكريني انك مش خاضعه لقانون الواجب المحتم على الكل ...حينها الكل نظر نظرة احتقار لصراحته ولاباحيته لكنني الآن افهم الرساله التي قام بارسالها من خلال جملته الاباحيه وهي ان المراة المتزوجه لا تملك من نفسها الكثير هذا ان كان هناك ما تبقى لنفسها !!
في عالم احاول الاعتماد على نفسي اراه صعب جدا ان اقوم بالعمل كله لوحدي ولكن هل هناك حل لا ادري فانا في حاله من التفكير والتعب اقر انني لا استطيع ان اقوم بما اريد وابدي حاله من الرفض لهذه الحاله واعاني منها بشكل كبير لانني اعلم ان الاعتماد على زوجي يعني انني لن احقق ما اريد وان لا امل في رؤية اهلي فقبل سؤال الرب على الاخذ بالاسباب لهذا على العمل بشكل كبير ومضاعف !!
ارى ان الصعوبه في حياتي ايضا تكمن هو انني لا اجد الكثير من الاصدقاء لاتحدث معهم بكل صراحه واخاف ان اصارح اهلي فيحملون همي ومع بعدي ازيد من المهم
يسألني الكثيرون متى تريدين الذهاب الى بلادك الم يحن الوقت انظر الى غباء السائل واتعجب هل تراني من دون قلب او تظن لو انني املك المال انني سأتأخر في الذهاب ولكنني وبابتسامه ميته اقول حينما يشاء الرب !!
منذ فتره وبيتي مليئ بالناس طبعا اهل زوجي وفي يوم جاء اهل زوجه اخ زوجي ورأيت اللقاء بين الاخوات بكى قلبي اخفيت وجهي واتجهت نحو الاطفال الاعبهم شعرت بوجع في قلبي لكنني اخفيته ولكن لا استطيع ان اهرب من السؤال الذي اكره متى ستزورين اهلك !؟ابتلعت ريقي وقلت ان شاء الله حينما يؤذن الله بها ساذهب !!
تذكرت قصه السيده مريم حينما كانت تشير الى عيسى حينما بدأ الناس في سؤالها من اين اتت بهذا الرضيع!!كما لو انهم لا يعرفون ان الرضيع ابنها وانها جاءت متحديه العالم به لمعرفتها انها بريئه وكانت تشير اليه لان الله قال لها ان لا تتحدث لانه اوجد لها المخرج كنت اتمنى لو انني اوفر الاجابه لهذا السؤال واشير الى السماء وتكون الاجابه كافيه لبني البشر !!
كثيرون يروني مذنبه وانني لا املك قلبا لانني لم ازر اهلي لسنوات لكن ماذا لو ان البشر استطاع ان يلبس حذائي ويخبرني ما علي ان افعل قد يكون في تلك الحاله يفهم وضعي ويستوعب لكن مهما كان الوضع وهذا سمعته من الكثيرين انه اجرام ان لا تزوري اهلك شو انت حجر ما بتحسي !!
لا انا لست حجر لكن وقد يكون الخطأ هنا على والدي في هذه الحاله علمني ان لا اترك مسؤولياتي وان لا اتعامل بغباء مع الوضع وان لزم الامر التضحيه غباء بمعنى الكلمه لانني لا ارى احدا يعمل بهذا المنهج سوى الاغبياء مثلي والذين قد تهرسهم الدنيا لانهم وبكل بساطه يفكرون كثيرا حول الوضع وكيف ان من واجبي ان اوفر حياة سليمه لاطفالي لا دين ولا هم ولا غم وليس مؤذيا ان احمل انا كل هذه الالام على ظهري من دون حتى كلمه آه
في كل يوم اقول لنفسي اريد ان اهرب ارى البيت الواسع كما لو انه حفره صغيره لا تسعني اخرج من البيت والهواء البارد يصفع وجنتي احاول الهدوء لكنني متعبه اريد الفرار وامشي وامشي وامشي لاعود من جديد لنقطة البدايه واقول ساحاول !!!

هناك 5 تعليقات:

Dr. N يقول...

Sozan
This is my frist time to your blog. I have been reading your posts since I got into my office today. I feel every word you said, and been through every situation that you have been through, I cried for the same things that you cried for, and I had the same fears that you had. I lived here in the states for 11 years, came with two little girls and had two more. I went to gradute school because it was the only thing I can do on a visa that doesn't allow you to do much. However, I am very proud of myself for doing this thing on my own. I wish we can get to know each other more. I think I can offer you comfort and friendship :)
Take care
Nilly

jaraad يقول...

انا بشعر معاك تماما. صارلي سنوات كثيره ما شفت اهلي ودائما بنسأل نفس السؤال من الناس "ليش؟" وانا من النوع الي ما بشكي للناس. حتى انه واحد من الأصدقاء قال لي "شو قلبك حديد" لأني لم أزر اهلي لفترة طويله. وزي ما ذكرت المغترب ما بحب يشكي لأهله حتى ما يهكلوا همه أكثر.ـ
الواحد لما يحس حاله مقيد وما في مخرج من مأزقه ما اله غير الصبر ومناجاة الله سبحانه وتعالى.ـ

Whisper يقول...

حبيبتي

بعرف ان اي كلام او اي مواساة ما حتكون فعّاله والها الاثر الكبير

و لكن بما انك متوكله على الله و بتاخدي بالاسباب فأكيد رب العالمين ما حيردك خائبه بأذنه

ربنا يوفقك بكل خطوه بحياتك يا رب
و يقرجها عن قريب ان شاء الله

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

لما الناس يصيروا -و لو بحسن نية- يسألوا أسئلة موجعة + يفكروا عنك و يحللوا وضعك ففعلا ً الشعور عويص و مؤلم

الله يريّح بالك و يكون معك

الحياة هيك يا سوزان و أكيد إنت مدركة إنو فيها طلوع و نزول

إن شاء الله ال"طلوع" يكون أكثر و أعم في حياتك.

ما بدي أزودها عليك و الله بس أحزنني قولك "لا أجد الكثير من الاصدقاء لاتحدث معهم"
:(

Saleh يقول...

الله يصبرك و يوفقك و يهونها عليك