الجمعة، 21 مايو، 2010

ما راح اعلق !!

لا عن جد زياده عن اللزوم اللي بيصير يا عمي والله غلطه والتوبه اذا بعيدها شو هالغبى اللي بيعاني منه الناس لا جد احنا عنا اختلالات عقليه واختلالات كبيره !!
يعني هو مقال عجبني للكاتب نادر على جريده الغد وحبيت اعلق فقط من اجل التشجيع الله يخرب بيتها من ساعه حطيت الايميل تبعي وعينكم ما تشوف الا الايميلات اللي بلشت ترف علي من المعجبين في تعليقي وانا والله ما كتبت شي يستاهل العمى شو هاد يعني جد والله لو شو ما كتبت ما بيوصلني 20 دعوة على الماسنجر وزيهم ايميلات رغبه في التعرف والمستقبل امامنا من شان نتعرف خلص التوبه يا عمي والله انا ما راح اكتب تعليق مره ثانيه اما تخلف !!!

السبت، 15 مايو، 2010

سندريلا!!

في يوم من الايام كنت احلم ان اكون في يوم سندريلا وكان والدي كثيرا ما يثور غضبا وكنت في براءة الطفل الذي لا يستوعب غضب الاخرين عليه ولا يقبله احاول اخفاء ما احب وسأقول له بس لا تزعل !!
اليوم وانا يوم واحاول ان اربط الحياة التي نعيشها بالاسلام في محاولة مني لايجاد اعمده رئيسيه لاولادي يعتمدون عليها ولا احد يستطيع العبث فيها !!
جاءت لولو وانا احاول تفسير سورة اللهب واتحدث كيف ان النبي صبر على الاذى واتكل على الرحمن وكيف ان الله توعد ابو لهب بعذاب عظيم
هنا وببراءتها غير المعقوله وبابتسامتها باسنانها الجديده تقول ماما ألا يوجد لديك قصه اميره مسلمه مثل سندريلا !!
سكت ولكني تداركت صمتي سريعا وقلت لها بلى هناك الكثير من الاميرات المسلمات اللواتي قمن باعمال للآن لهن التأثير !!نظرت وفي عينها سؤال وقالت اذن اخبريني عن واحده بدأت ابحث في مخلفات الكتب الموجوده في عقلي فوجدت نفسي احدثها عن سكينه بنت الحسين بن علي رضي الله عنه وكيف انها كانت انسانه مهتمه في شكلها وتصفيف شعرها وكيف انها كانت جميله وذكيه قالت هل لها صورة في ملابس جميله ورائعه نظرت اليها وفي محاولة مني لاهرب من السؤال وقلت سأبحث وسأخبرك ان وجدت شيئا !!تسكت قليلا وتقول هل كنا ينتظرن الامير من اجل ان ينقذهن من الخظر !!
قلت لها الاميره المسلمه لها ثقه في ربها وفي نفسها وانها قادره على تخطي المشاكل او المصاعب بنفسها او مع زوجها الامير !!قالت ماما ابحثي عن قصه عن اميره مسلمه حتى اخبر صديقاتي عنها واطبعي لي صورة لها حتى اخبر صديقاتي !!قلت طبعا حالما اجد اي شيء !!
الامر الذي دفعني الي التفكير لماذا لم نستطع التوصل الى قصه اميره مسلمه وبملابس جميله ليست كفله او ياسمين اميره وملابسها ملابس اميره !!حاليا اقوم بالبحث لارى ان كان هناك من فعلا قام وكتب قصه عن اميره مسلمه !!

الاثنين، 10 مايو، 2010

بطيخة الزواج!!


في ساعات المساء الهادئه اجلس انا واللاب توب اقرأ الاخبار والمقالات المختلفه على مختلف المواقع واحاول فهم الواقع اكثر ومحاولة عدم الحكم على الناس من مجرد خبر ومحاولة ايجاد الاسباب
ارى في الماسنجر رساله تسألني ان كنت هناك !!اقول نعم ومن تقول لقد تم الغاء حفل زفاف اختى والذي كان من المقرر ان يكون في شهر حزيران انظر الى الكلمات وانا في حالة دهشه في الامس كانت تحدثني عن نوع الثياب التي تريد ان ترتديها في حفل زفاف اختها واليوم تقول لي انه الغي سألت لماذا تم الغاء الحفل؟قالت لان العريس قرر العوده عوده نهائيه الى باكستان ونحن كنا قد تحدثنا انه يستطيع الزياره لكن لا يستطيع العيش هناك للابد خاصه انه لا اهل لنا هناك ولا احد!!
اشعر بالاسى للفتيات في امريكا خاصه المسلمات لانه من الصعب لهن ان يتزوجن بطريقه مريحه وخاصه للفتيات ذوات الاصول الآسيويه لان اهاليهن يخفن عليهن من المجتمع ومن نفسها !!
ترى الامهات والاباء يسوقن لبناتهن في الانترنت والمساجد من اجل ان يطمئنوا عليهن ولا انكر ان الحال هنا صعب كثير للمسليمن خاصه في الزواج لان الاغلب هنا وانا اتحدث من خلال ما ارى من المسلمين عامه لا العرب خاصه ان الفتاة تتجه نحو الجامعه وتتعلم عن حقوقها في دينها وتدرس واجباتها وهي بذلك مثقفه وواعيه للزواج من الناحية الدينيه وكما انها تعاني من حالة توهان مع المجتمع الذي يمنح المرأة حقها وزياده لذلك هي تعلم ما لها وما عليها !!
تنصدم بواقع أليم ان الشاب مازال يمارس طقوس اجداده الكرام والتي تعني ان المرأة مكانها البيت واي بيت ...بيت العائله خادمة للجميع ! وللجميع الحق في توبيخها او توجيهها وهي الاخيره التي تستطيع ان تأخذ قرار خاص بعائلتها لانها وببساطه تشارك زوجها مع الالف الموجودين في البيت!!
ولذلك يعاني المجتمع الاسلامي في امريكا من ارتفاع نسب الطلاق والتي تحدث في السنوات الاولى من الزواج وذلك لاختلاف الزوجين في مقدار الثقافه والحضاره!!
الكثيرات من الفتيات يعانين من المشاكل التي تعانيها الفتيات في عالمنا العربي والاسلامي ولوهله حينما قدمت هنا كنت اظن ان الناس هنا اكثر تطور ولكن حينما اتعرف على اناس اكثر اكتشف ان هؤلاء الناس مازالوا يعيشون في قراهم الصغيره سواء كانت في اسلام اباد او مدراس او في الصين او حتى في الصومال واليمن وحتى في الاردن وفلسطين!!
فترى الاطفال يعانون من حالة انفصام من الداخل هم يعرفون ما الصح والخطأ لكن احيانا هذا الصحيح قد يتعارض مع ما هو متوارث في بلاد اهاليهم الكرام الذين يعيشون في Mini Towns
فمثلا تلك الفتاة كانت امها السبب الرئيسي في التسرع في قرار زواجها لانها كل ما صادفت امراة في المسجد يصبح الحديث وبقدرة قادر عن السن الذي يجب على الفتيات ان يتزوجن فيه وان الفتاة اذا تأخرت كثيرا تصبح غير مرغوب فيها !!الا ان الفتاة كانت تعاني من حالة خوف من اللامعروف في الزواج او لنقل كما اسميها بطيخة الزواج لذلك كانت ترفض كل من تقدم لها لانها وببساطه لاتريد من ام زوج ان يتحكم فيها ولا تريد من زوج امعه ان يريها نجوم الظهر وذلك لما ترى ما انتهى اليه حال صديقاتها !!
فكانت موافقتها على الزواج امر معجزه واتفاقهم على التفاصيل ولكن وكما يقال لا تسير الرياح بما تشتهي السفن ...يرحل العريس الى زياره خاطفه الى باكستان وهناك يتغير رأيه ويصبح القرار انه يريد العوده النهائيه الى باكستان والى اللابد بعد الزواج ب6 اشهر !!
فكان قرار والدها بالغاء العرس وكل التجهيزات لانه وببساطه لم يبقى على كلمته وهو بذلك ليس برجل كفايه ليحمي ابنته!!والآن كيف لهذه الفتاة ان تقرر الزواج مره اخرى وان تثق في رجل مره اخرى !!

الخميس، 6 مايو، 2010

خرابيط من هون وهناك !!

في كل صباح استيقظ على صوت تغريدة العصفور يوقظني من اجل صلاة الفجر ومن ثم احب ان اقضي قليلا من الوقت الهادي بقراءة الاخبار والمواضيع المثيره ومن ثم اوقظ اطفالي من اجل المدرسه وتبدأ رحلتي اليوميه كأم .....
وخلال مسيرتي الى مدرسه لولو والرياح البارده جميله والاطفال يتسابقون في طريقهم الى المدرسه لا ادري لكن افكاري رحلت قليلا وبدأت افكر في الخبر الذي قرات كيف ان طالبان قاموا بالقاء غاز سام في مدرسه للبنات !!واخذت افكر في مناقشه دارت بيني وبين زوجي من اشهر وكانت الفكره التي طرحتها هو اننا وجب علينا ان نتخذ موقفا اتجاه من يسيس الدين لمصالحه الكريهه فمثلا من اباح لهؤلاء قتل الفتيات وعلى اي آيه وعلى اي دليل اعتمدوا !!
اقرأ الاخبار حول الشاب الذي الآن في السجن بسبب محاولته تفجير سكوير تايمز وسؤالي لنفسي كان ذاك الشاب يوما كطفلي يركض في الشارع ويسابق الآخرين ويحلم ان يكبر وان يكون امرا ما ما الذ غيره !!
اذكر ان هناك حديث نبوي يقول فيه اصدق الخلق او بما معناه ان كل منا يولد على فطرة الاسلام وابواه ينصرانه او يهودانه !!ولو نظرنا الى الحديث سنرى ان الحديث قد يدخل فيه كل ما يعتقد فيه تربيه وكلام وحياة!!
انظر الى طفلي واحاول ان اجلب الى انتباهه ان كل شيء يقوم به المسلم يجب ان يكون مبنيا على الاحترام والحب والتسامح لكنني قد افلح الآن ولكن من الذي سيمنع المخربين من الوصول الى عقله !!
اعلمه في كل صباح ان يحترم الطبيعه وان يحترم نفسه ومن حوله من الناس ان يبتسم في وجه الآخرين وان يحيي كل من يحييه وان يتعامل بصفة النبي اي التواضع والحب والسلام
لكنني اليوم وبعد علمي ما قام به الجاهلين في المدرسه ضد الطالبات جعلني افكر وجعلني انظر الى الحال الذي وصلنا اليه من سخافه وسذاجه
اتساءل احيانا ان قرا هؤلاء التاريخ وعلموا ان الدوله الاسلاميه قد وصلت الى الذروة في العلوم حينما اصبح الناس يفكرون ويبحثون في العقل الانساني والحث على التعليم ومن الذي عارض تعليم الانثى فلن يجد هناك من يمنع ذلك كانت ام المؤمين تجالس النساء والرجال وتعلمهم عن دينهم في ادق التفاصيل حتى في الحياة التي تعتبر الآن من المحرمات للتكلم فيها وهي الجنس فمن هؤلاء ليحللوا ويحرموا
من المضحك من فتره كنت اقرأ حول مسلسل الاسباط والذي يقوم ببطولته رشيد عساف وكيف انه يقول ان الاصل في الفتنه التي حدثت والتي ادت الى مقتل الحسن والحسين كانت من تدبير اليهود اذكر انني ضحكت ضحكه غضب وقلت متى سنتحمل مسؤولية سخافتنا واعمال ايدينا !!
اكره القول انني احيانا اشعر ان التخلف متنامي في عالمنا بنسب عاليه جدا ومخيفه ترى في الاردن ان جرائم القتل تزداد بزيادة شرب القهوة العربيه في العطوات !!
في باكستان الاغبياء طالبان يجاهدون بالاطفال والنساء باسم الجهاد واقامة دوله تخلفيه !!وفي السعوديه ترى الانثى تحارب في كثير من حقوق منحها الله لها
في اليمن ولتركيبة المجتمع يتزوج من الفتيات في سن صغيره جدا ويقتلن باسم الدين وتسير المسيره بسبب محاربة وأد البنات في حين لا تسير المسائر من اجل ايقاف الحرب اللادينيه !!
في حين اصبح العالم يتعامل مع تويتر والفبس بوك والايميل ومازلنا نحن في كهوف العثمانيين نرى الاغنام ونقول ان المكيده يهوديه !!
اظن ان المكيده هي عمل غبي يقوم به مجموعه من الناس منحوا القوة وهم ليسوا اهلا لها ويريدون الاثبات على انها الاصح!!
بحق توقفوا عن استخدام الدين في حربكم السخيفه الخاصه بكم لا بالدين!!ابتعدوا عن الاطفال ولا تشوهوا افكارهم واعتقاداتهم وانتماءاتهم وتعطيل احلامهم !!
يقولون ان علينا ارهاب العدو ويقفون في ساحة المسجد ويصرخون من اجل ان يرهبون العدو !!ولكن من هو العدو !!الآن ومن قبل اجزم ان العدو هو من يعتبر هؤلاء على انهم مجاهدين لان الجهاد له قوانينه والعدو هو من يشد على ايديهم القذره بالدماء فمن يحلل قتل الاطفال والعزل والمدنيين وحرق الاشجار وقتل الحيوانات هو ليس بمجاهد !!وذلك بناءا على قوانين الجهاد في الاسلام وحلوا عنا يخرب بيتكم حولتوا الحياة الى قرف !!

Bill Maher


Tell me what do you think about his statement but please talk in civil manner just let us discuss the idea of his statement
But for people who doesn't know who is Bill Maher is I will put some links so you can learn about him
http://www.billmaher.com/
http://twitter.com/billmaher

الاثنين، 3 مايو، 2010




في سباقي مع الوقت لايصال علا الى المدرسه ورغبتي في فرد يدي في الريح الصباحيه الجميله والمشي بين اشجار اللوز وخوفي من متلازمة العطاس الدائم لحساسيتي من حدث احبه .....
وبين ترديدي اغنيه نسم علينا الهوى لحبيبة قلبي فيروز لم اكن لاعرف انني في يوم ساردد اغانيها لكنها حقا ملاك الاغنيه العربيه وتفكيري في نقاش جرى بيني وبين زوجي من فتره ليست قصيره واستغرابه الشديد من حبي لآن آربر !!!
كان يحدثني في رغبته في تغيير مكان عمله كون ميتشيغان من اكثر الولايات التي كسرها الركود الاقتصادي وانه يرغب في الذهاب الى مدينة صانعي القرار الاقتصادي وهي نيوروك !!الا انني قلت له من حقك ان تبحث عن فرصتك في الحياة العمليه لكنني انا ارغب في الاستقرار هنا في آن آربر اجابني وبنظرته مليون سؤال متعجبا !!
قلت له وباختصار هذه المدينه مدينه منفتحه اهلها ذو عقول متفتحه ابنتي في المستقبل ان رغبت في ارتداء الحجاب لن تتأثر لانها تبدو طبيعيه لهم !!
كما ان هذه المدينه جميله دائمة الحركه تستطيع القول انها المدينه الوحيده التي احببت في امريكا !!
على الرغم انني سافرت الى كل من شيكاغو وسان فراتسيسكو الا انني لم احب الا آن اربر وفي تفكيري اليوم تحديدا وجدت ان آن أربر تتشابه في طبيعتها مع المدينه التي احببت وهويت في بلدي الحبيب الاردن وهي اربد ....
اربد المدينه الصغيره التي تتزين بالوان جميله في الربيع وتبدأ رائحه اشجار اللوز تفوح من جنبات بيوتها العتيقه حالها كحال آن اربر المدينه التي تكتسي باللون الابيض واللون الزهري في الربيع
اربد ذات الحنيه التي لا تراها الا في عيون الام الحميمه وآن آربر ترحب بك في غربتك وتطبطب على ظهرك وتقول لك لا تكترث فانا ام ثانيه
اربد كانت مدبنه الحريه التي ابتعدت فيها عن اهلي واكتشفت امورا كثيره في الحياة بعيدا عنهم وعن نصائحهم وآن أربر التي قتحت لي ابواب الحريه وبدأت اطرق الابواب واعتمد فيها على نفسي
كما ان آن أربر بدأت اقول ان لي صديقات بعيدأ عن اهل زوجي واصدقائهم واصبح لدي اصدقاء يشاركوني في افكاري وحديثي !!
كم هي جميله آن اربر ومدنينتي اربد !!


السبت، 1 مايو، 2010

GO BLUE!!

اليوم كان غير اعتيادي هنا في آن أربر كان يوم التخرج في جامعة ميتشيغان وقد بدأ الاحتفال على الساعه ال10 بعد حضور اوباما الى أن آربر كان من الممتع ان ارى التخرج فقد استرجعت لحظات جميله من تخرجي في الجامعه .....
الجميل كان الكلمات التي القيت من قبل طالب مسلم اسمه سميرمحمد اسلام والكس ومن ثم كلمة اوباما .....كانت كلمة سمير مقتضبه وقصيره الا انك تشعر بالفخر لترى طالبا مسلما في جامعه تعد من احسن الجامعات الامريكيه ويتحدث امام الرئيس والتي كانت رساله من خلالها ان المجتمع في الجامعه على اختلاف اجناسه ودياناته واشكاله واصوله فهو مجتمع متماسك يتفق على كلمه واحده وهي GO BLUE
ومن ثم جاءت كلمة الطالب الذي يعد من احد الطلاب المتفوقين وكان خطابه يتضمن حول الفكره التغيير وصعوبة تقبله واعطى مثالا على ذلك ما يواجهه اوباما من ردود عنيفه !!
ومن ثم كانت كلمة اوباما والتي وكالعاده كانت من الكلمات التي تضمنت الكثير من الرسائل والتي اولها والتي اظن انها قد تكون هذه الرساله الى كل العالم !!
ان يتم التحدث بطريقه حضاريه حيث قال ان الاختلاف في الرأي امر عادي ويجب التناقش والتناظر حتى نستطيع التوصل الى الحل الاوسط الذي يرضي الجميع الا ان ما يتم الآن ومن خلال احد قنوات الاخباريه والتي تقوم بمهاجمتي شخصيا ووصفي باسماء لا تمت لي بصفه فهم لم يقوموا بنقد بناء يثري وينتج منه شيء بل قاموا باغلاق وسائل التواصل والاتصال !!
اما الامر الثاني والذي ركز عليه هو الضروره على التنويع بالصحبه والتي فيها تتم عمليه تفتيح العقل وتوسيع دائرة المعرفه بين الناس وتسهل عمليه التفاهم والتواصل بين الثقافات والحضارات المتعدده في البلاد
اما الامر الذي اعتبرته امرا اكثر من الرائع وهو التشديد على اهميه الامل والعمل من اجله ومن اجل الوصول الى الهدف وقال هو حقيقه قد يبدوا انه مستحيلا لكنه مع العمل الدائم والتطوير سيصل الانسان الى الحلم !!!
الخطاب كان جميلا وكعادة اوباما فخطاباته كلها مليئه بما يشحذ الاحلام والهمم الجميل انه دائما يركز على ضرورة الاحلام والعمل من اجلها فان الذي يعمل عملا صعبا ومرهقا في النهايه ستصل حينها قلت لزوجي لا اعلم ان كان لاي شخص في امريكا له الحق ان يتذمر على ان الفرصه لم تأتيه لان الفرص كامله هنا ولا تريد ان تلحقها او ان تلهث خلفها لانك وببساطه كل الاشياء التي تحتاجها متوفره وان لم تتوفر هناك الكثير من الطرق لتوفيرها امر جميل ان تعلم ان حلمك محصن ولك الحق فيك !!
كان تخرجا مبهرا جميلا خاصه انه أخذني الى عالم اغلقت بابه منذ 10 سنوات ولكنه اليوم ملكتني وعدت اليها وقلبت فيها كم كان يوم تخرجي جميلا !!