الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

هل نحن ناضجين؟


انظر الى الساعة اترقب موعد الإفطار أحاول الهاء نفسي بقراءة الاخبار عبر تويتر وأحاول التعرف على جزء كبير من ابناء بلدي وأحاول فهم أسس النقاش ومواقف المتناقشين 

كثيرة تلك الاحيان التي اقرأ فيها التعليق واجلس لفترات افكر فيه وأتذكر تلك الايام التي لم اكن اكترث بشيء يقال له سياسة الا انني حينما قدمت هنا تعلمت ان رأيي مسموع ومحترم وليس بالضرورة ان تكون مواطنا لتعبر عن آرائك ومواقفك حيال ما يحدث هنا

تعلمت ان حرية الراي هي حرية تأتي ضمن الحقوق الانسانية فهي ليست هبه او هدية من احد لك ان تسال وعلى الحكومة ان ترد تعلمت ان التعليم حق لكل انسان وتعمل الدولة جاهدة لايجاد وسائل لتوفير التعليم للجميع لم اسمع عن مكرمة جيش او معلمين ولم اسمع عن مدارس اقل حظا او عشائرية كلهم يخضعون لنفس القانون وكلهم يقدمون نفس الطلبات ولم اسمع عن راتب شهري لطالب بل سمعت عن قروض تقدم لأي طالب مهما كان اصله وعرقه و دينه و جنسه تعلمت ان لي حق الاختيار وتعلمت انهم يعلموك ما هي وسائل الاختيار. مما يدفعني الى السؤال لماذا في بلدي لا يعلموك كيف تختار وكيف تحيى بحرية دون إملاء !

تعلمت ان لي حق ان احلم وان اعمل من اجل حلمي تعلمت ان لا عيب في ان اجرب واعاود التجربة حتى انجح تعلمت ان هناك قوانين تطبق على الجميع دونما استثناء !!
انظر الى النقاشات وأتأسف هل يعلم هؤلاء ما اجمل حرية النقاش وما اجمل ان تكون انسان بعقل يحترم ولا تريد احد  ان يكتب لك شهادة نضج واقرار لانه مهما كان رأيك فانت تعبر عن حالة تخصك 

لا ادري كيف يملك احد القدرة على وصف شعب بانه غير ناضج ما هي علامات عدم النضج ومن المسؤول عنها ولماذا ؟

أتساءل ان كان فعلا من اطلق هذا الاتهام يملك الدليل وان ملكه هل يملك الجرأة ان يضعه امام فوهة النقاش للأسف مازال سياسيو البلد يعانون من داء الغطرسة يظنون انهم الوحيدين القادرين على التفكير في حين باقي الشعب رعية من الغنم عليها ان تؤمر وتطيع لان ثلة السياسيين لا يرون القطيع قادر على الاختيار والتفكير 

يقولون لقد وضعنا التعديلات التي تخدم الجميع لكن سؤالي كيف عرفت انها تمثل الجميع وأنها تجيب على كل الأسئلة والمطالب!

الجمعة، 12 أغسطس، 2011

عرس بلا عروس

كنت صغيرة حينما سمعت زغرودة  وإطلاق نار ظننت انه عرس لكن مالبث ان بعدها جاءت الشرطة خرج وفي فمه سيجارة والشرطة تدعوه لركوب السيارة لم يكن مكبلا ولم يكن يرفض المضي سارت السيارة ومضت وبعدها سمعنا حكاية دلال !

دلال كانت فتاة جميلة تزوجت في سن صغيرة لكن زوجها لم يكن زوجا هكذا سمعت من جدتي التي كانت تقول اخو دلال رجال من ظهر رجال على الرغم ان هذا الرجل قبل ان يقتل اخته كان محط انظار الساخرين وكانت امه محط انتقاد جدتي لا لشيء وانما لقوتها ورجوليتها المطلقة التي جعلت من جدتي تمقطها  والتي كنت أظنها تغار منها 

اخو دلال سمع الحكاية من الشارع ان اخته فتحت بيتها مزارا للرجال وتعددت الاسماء الا ان اسما واحدا سطع كان شابا قويا يعمل في بقالة بجانب بيت ابو دلال كان وسيما طويلا

 فتن فتيات كثر وكان يتباهى بكسر شوكتهن حينما سمع اهل دلال الإشاعة خرج الرجال الى البقالة وأخذوا يكسرون ما فيها وكان اهل الشاب قد اخرجوا ابنهم من الحارة وأغلقوا الدار !

لم تكن دلال تعلم ما الحكاية!! جاءت زائرة الى بيت أبيها مع أطفالها أخذت الام الاطفال الى غرفة بعيدة واتجهت دلال لغرفة اخرى لان أخوها يرغب في الكلام معها بانفراد! دخلت الغرفة قيل انها كانت مبتسمة لتقابل أخيهافما كان منه الا ان طعنها طعنتان وتركها تنزف حتى الموت ووضع دمها في يده وخرج وكان الرجال هناك تحتفل بإطلاق النار وآلام تزغرد وأطفال دلال يرقصون وهم لا يعرفون ما المناسبة جاءت الشرطة واقلته وبعد اشهر رايته يمشي في الحارة يحظى باحترام زائد!!! 

لم نرى جنازة لدلال ولم نعلم اين دفنت ولكن كل ما اعلم انها ماتت باسم إشاعة وعاد الشاب الى البقالة ونسي الناس دلال ولكن أطفالها ما زالوا يسألون اين أمي ؟ 
 
كنت في ذلك السن لم اعرف ماذا تعنيه كلمة شرف كنت اسمع من حولي يقسم به وكان اغلبهم من الكاذبين ! فتعلمت انها كلمة لا معنى لها الى ان رأيت ما حدث لدلال تعلمت ان كلمة قد تقتل امرأة ودم امرأة قد يصنع من تافه رجلا !!

آن الاوان


اجلس على الأريكة منهكة بعد نهارطويل امسك الكمبيوتر لأرى الاحداث والأخبار المح طفلي من بعيد تعلو وجهه حمرة خجل مريبة ليس لها تفسير يحرك قدماه بتردد أمنحه قليلا من الوقت احتراما لتردده يقترب اكثر واكثر ينظر الي اظنه يطالبني بقليل من الاهتمام ! يجلس بجانبي ويلمس يدي 

انظر اليه عيناه تبتعد عن نظري استغرب تلك الحالة من الخجل فمنذ قليل خضنا حروبا بكل اللغات ومحاولات يائسات فما سر هذا الهدوء وتلك الحمرة !

يقول بصوته الناعم الحنون ماما متى ستوفين وعدك الماضي أتساؤل عن اي وعد يتحدث فالوعود كثيرة تعتمد على الذاكرة والحيلة يزيح وجهه ويتمتم عله يقول من كثرة وعودك اصبحت كأي حكومة لا تملك غير وعودها!
ينظر الي من جديد وبعزم اكثر ويقول ماما لقد وعدتني انك ستدعين احد الأصدقاء انظر اليه واقول لقد دعوت صديقك منذ ايام اتريد مني فتح روضة للأطفال 

يتنهد تنهيدة الكبار وينظر الي بحيرة وسؤال يقول علها كبرت فخرفت لا ادري فرأسه الصغير كثير التفكير ويعاود السؤال باكثر إلحاح وبسرعة يقول لم تدعي شارلوت!؟؟ 

حقا انني حمقاء ويغنون الحب بلهاء نعم شارلوت قلت له سأبحث عن رقم عائلتها في الدولاب وأحاول الاتصال مع أمها للكلام يبتسم وينظر الى السقف ويقول ماما شارلوت تحب السباحة سنقضي وقتا ممتعا في المسبح ثم يمضي ويقول سأذهب لأرتب الغرفة لشلرلوت فلا أريدها ان تقول غرفتك غير مرتبة !! 

ينظر الي من جديد ويقول ماما شارلوت تحب كيكة الشوكولاته هل لك ان تصنعي واحدة وان تضعي عليها كريمة ثم يضع اصبعه على شفتيه ويقول بحكمة ومن الممكن ان تكتبي عليها اهلا شارلوت !

انظر اليه المح شرارة غريبة في عينيه أتساءل أهي شرارة حب !! ينظر ويقترب مني ويقول ماما هل تظنين شارلوت ستسعد ان أعطيتها بطاقة اقول لها صديقتي شارلوت ابتسم وارى في عينيه أسئلة حول شعوره وحول ما يريد تقديمه لتلك الحبيبة وأقول أظنها ستسعد بك كصديق وما ستقدمه لها يقول ماما احبك انت الافضل يغادر المكان اسمع محادثته مع اخته التي تصر على انه عاشق ولهان وتبدأ بعراكه وتشتعل حرب البسوس من جديد 

أريح ظهري على الأريكة وأحاول فهم ما يحدث لابني وفي النهاية اضحك وأقول دعيه يحب دعيه يلعب ويغني فغدا سيكبر وتكبر أحلامه وعله يوما سيأتي ويقول أمي اما حان لك ان توفي بوعدك وسأنظر الى ذلك الشاب الذي اصبح اكثر جرأة وقوة وأقول وماذا هناك ؟ سيقول لقد ان الأوان 

الاثنين، 8 أغسطس، 2011

احن الى خبز امي



في ذكرى وفاة درويش علم من اعلام الشعر الفلسطيني واحد رواد الشعر العربي الحديث من احب القصائد على قلبي  هي قصيدة احن الى امي التي تشعرني بالغربة حينما اسمعها واشعر كم انا مشتاقة لامي !

السبت، 6 أغسطس، 2011

بلا نكهة ولا طعم ولا لون

برجوازية لا ادري جذورها ولا اعلم هيئتها وكيف كبرت وتوطنت ولكنها موجوده في مجتمعنا يحاول البعض اخفاءها بعمل خير هنا وهناك ولكنها اصبحت كالعلم لا يمكن اخفاءها
منذ سنة كاملة توفي خالي الذي يكبرني بسنتين لم يكن موته محض مصادفه بل جاء نتيجة اهمال من مستشفى البشير والذي قاد ان يدخل الى غيبوبة ثم القول انهم لا يستطيعون علاجه لانه اصيب بجلطه حاده في القلب ولانه صغير في السن يصعب علاجه مما دفع  اهله الى نقله الى مستشفى الاردن والذين رفضوا ادخاله الا بعد وضع تأمين للحاله والتي كانت عباره عن راتب احد الاقارب الذي يعمل مديرا لمستشفى حكومي !! فلم يكن جدي يملك المال ومقداره 6 ألاف دينار الى ان جاء اخ جدي وقدم المال للمستشفى والتي بدأت بعلاجه وعلى اثرها تحسنت حال خالي ولكن التحسن كان ينبغي له متابعة الامر الذي لم يستطع خالي ان يقوم به لانه يرعي اسرة مكونه من زوجه وخمسة اطفال فاضطرت جدتي اللجوء الى الديوان الذين قاموا بصرف بطاقة تأمين صحي له ولعائلته ومبلغ للاعالة !لكن لم تكن لتحل مشكلة المستشفى التي تركت مريضا ازرق وجهه قبل ان يدخل الغيبوبه ولم يحظى باهتمام من الطبيب المناوب !
وحصلت حادثه منذ فتره مع احد الاقارب فيها ان ابنته تعرضت لحادث في يدها كان سيودي باصبعها وحينما تم اخذها الى المستشفى ولكون حضرة الطبيب المناوب صائم وكان وقت الاصابه قريب من المغرب  قرر ان يقوم باخاطة اصبعها من دون بنج موضعي وكانت الفتاة تصرخ وهو يطالب بالخرس لانها اوجعت رأسه الخرم على سيجارة
واليوم اقرأ حكاية روان التي دخلت في حالة مغص كلوي حاد وقرر الاطباء ان يتركوها لليوم الرابع حيث اصفر وجهها وحينها طالبوهم باخذها الى مستشفى خاص تماما حينما تصل الحالة الى الممات يتذكرون انهم اهملوا لذلك على المريض الخروج باقرب وقت من المستشفى وخرجت واخذوها الى مستشفى اعلم انه بني من التبرعات وهو المستشفى الاسلامي والذي في الحقيقه والدي يطلق عليه المستشفى الاجرامي لانه بعيد كل البعد عن ما هو اسلامي في التعامل مع المرضى!لتترك روان تموت فقط لانها لا تملك المال المطلوب من اجل تأمين دخولها
حينما تقول اصلاح يتكالب عليك البعض ويقولون احمدوا الله اننا في امان وكيف ان يكون هناك امان وانسان لا يستطيع ان يوفر لابنته حق العلاج وهناك اطباء لا يوجد قانون يجرمهم في حالة اساءة التصرف والامر الذي يدفعني الى السؤال ما هي اولويات الحكومة في القوانين هل كان لابد ان يتم عرض قانون المطبوعات ام  قانون يمنح الانسان حق العلاج ويضع الدكتور تحت المساءله القانونيه في حالة التقصير ام ان اخراس الصحافة اهم من حياة روان وغيرها ممن يعاني في الاردن
كثيرون يراجعون المستشفيات الحكومية لا يملكون حق الدواء ولكونهم فقراء لا يحظون حتى بحق العلاج على الرغم ان الفقير اينما ذهب يدفع الضريبه على كل شيء فلماذا لا نوفر له على الاقل حق الحياة الكريمة
اصبح اصلاح في  الاردن لا لون ولا نكهة ولا رائحه له لانك كلما قلت اصلاحا خرج هناك من يشكك في وطنيتك واصلك وفصلك وقد يصل الى ان يشكك في انتماءاتك فقط لانك تقول لهم نريد اردن افضل وتسأل نفسك هل حقا سيأتي يوم وترى الاردن افضل متعافي ومما يضحكني هو ما يتداوله الجميع عن لقاءات البعض او الاجنده او ان الليبراليين يريدون اصلاحا بمساعدة امريكيه او يابانيه او حتى هنديه الله اعلم طبعا عن الدول المخترعه التي تريد تخريب الاردن لكن ينسى هؤلاء ان السوس من البلد وما فيه فمازال الفاسدون يعيثون في الارض فسادا ومازالت القوانين حبيسة الملفات ومازال الناس يفقدون احبتهم ومازال هناك من يقول ان الفقير لا يريد ان يعمل فقط لكونه فقير يتلقى هذا الاتهام ولكنه لو كان ابن شخصية ما وارادت العمل ولا يملك الخبرة سيصبح مديرا براتب يكفيه ويكفيه عيلة اللي خلفوه اما الفقير ليش ما تشتغل عامل تنظيف براتب ضئيل لا يكفي حتى اجور المواصلات وبيقولوا احنا بخير 

الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

للمفاجيع فقط 2


مثل ما حكيت في تدويناتي السابقه من هواياتي التي ظهرت بعد الزواج هي الطبخ مش اي طبخ بل تجربة العديد من الطبخات من دول العالم او طبخات ناس جربتها وهالمره رح اشارككم المقادير ومن هلا صحتين وعافيه خاصه انه كله جديد وبيعتمد ع الطعم!
اول وصفه رح تكون باعرف انه البعض رح يستغربها لكن طعمها حلو وخاصه في اجواء الحر !
صلصة البطيخ
تتكون من بطيخ اذا كانت كبيره فانا بانصح ربع البطيخه واذا كان من البطيخ الصغير نصفها او 2 كوب من البطيخ المقطع صغير.
1 ملعقة كزبرة خضراء و1 ملعقه نعنع و2 ملعقه عصير ليمون اخضر وربع الكوب فليفله صفراء وكله يخلط مع بعضه ويقدم اما مع شيبس او قطع خبز محمره في الفرن


هاد الطبق من المفروض يكون احد الاطباق الجانبيه مع اكلة صينيه او يابانيه !
يتكون من ربع اناناسه وربع كوب فليفله حمرا و2 ملعقة طعام سكر بني و2 ملعقة طعام Chives وهو ورق  الثوم و2 ملعقة طعام عصير الليمون الاخضر وزي ما انتوا شايفين يتم تقديمه مع شيبس




هاد الطبق الاخير من محبي الاطباق الحارة باهديهم هالطبق بيتكون من صدور دجاج 2 ونصف بصله حمراء مقطعه شرايح و2 حبة مانجو و1 ملعقه طعام من صوص بيحكولها Jerk Sauce  طبعا هاي الصوص حاره جدا بيستخدموها اهل جامايكا خاصه في شوي الدجاج الها نكهه خاصه وضعت رابط الكم عن كيفية صنعها ان لم تستطع شراءها مثلي ! و 2 ملعقة طعام Sweet Chili Sauce هاي طريقة صنعها 1 ملعقه طعام  شطه ونصف ملعقه طعام   ليمون ونصف ملعقة طعام  سكر بني ونصف ملعقة طعام  خل يخلطوا مع بعض
طريقه العمل
يتم وضع Jerk Sauce على صدور الدجاج وتركها لفترة ساعه ومن ثم وضعها في الفرن حتى تتحمر
بعد طبخ الدجاج يتم تقطيعه الى شرائح تضاف الى شرائح المانجا والبصل وتخلط جيدا ومن ثم يتم وضع Sweet Chili Sauce وطريقة التقديم اذا حبيتوا تتفننوا حطوا ورق خس في الصحن قبل ما تسكبوه وبعدها تسكب عليه واسم هذا الطبق يأتي من مكوناته Mango jerk chicken
وهيك صحتين وعافيه وخبروني اذا جربتوا اي من الوصفات عن رأيكم فيها !