الأحد، 1 يناير، 2012

سفر و ذكريات

في طريق واسع انظر الى الشارع والمطر المتساقط على الزجاج اتذكر اول سفره الى الاردن اتذكر ضحكات والدي ومباهاته انه استطاع الوصول في اقل من ست ساعات من كويت الى الاردن مازلت اتذكر ذاك الشاب المفتخر والذي غدى بفعل الايام جد

استمع الى اغنية ساعات اشتاق واريح رأسي على كرسي السيارة اتنقل مع كلمات الاغنية الى مراحل كانت في حياتي اتنهد يظن زوجي انني مللت الجلوس في السيارة يمسك يدي ويقول هانت الان سنصل الى بيت عمي انظر اليه وابتسم ابتسامة رغبة في ارضائه

اعود وازيح رأسي الى الناحية الاخرى واعيد الاغنية مره اخرى وارى والدتي تبتسم حين اخبرتها بنجاحي في الثانوية واذكر والدي كيف جلس يغني لي تهدأ الاغنية اعيدها مره اخرى فانا احببت الارتحال في ذكرياتي لانها السبيل لتخفف عني ملل الرحله وصراخ الاطفال

اشتاق الى بيتنا والى امي والى اخوتي واخواتي اشتاق للمشي في الحارة ولمعاكسة ابن الجيران الممله اشتاق الى زمان الماضي فهل للزمان ان يعود

ارى اختي جالسه امام الصوبة تحمر الخبز المدهون بالزيت زيتون وكاسة الشاي بالنعنع وابتسامتها  التي تدعوني الى الشاي والطعام البسيط الذي اشتاق له اشتياق المرهق للراحة

ارى اخي جالس امام البيت اسمع صوته يمازح امي وابي وكيف ان والدي يصدق مزاحه الغير المسلي وينتهي بجدال ولكن سرعان ما تعود الاجواء الى الضحك

لا ادري ما الذي جعل هذه الاغنية في مجموعتي الهدف من السفر هو التحرر وانا جلست اسيرة الاغنية والذكريات ينظر الي زوجي ويحاول التحدث معي ولكني مأسورة اجيبه اجابات مختصرة يصمت ويحترم خلوتي لنفسي والتي هي قليلة هذه الايام لانشغالي بالدراسة والعمل

اتحدث مع امي في محادثات مختلفة تطلب مني مسامحتها لان حلمي  لم يتحقق في بلدي اضحك واقول لها انا في بلد تحقيق الاحلام والأن اعمل من اجل تحقيق الاحلام اسمع ملامح من الراحة في صوتها ولكني الآن اريد  يريح البال المرهق بكثرة الذكريات وزحمتها



هذا عام انتهى  ومازالت الذكريات هي سلاحي الوحيد ومازال عقلي زخم في جملة الذكريات ! وكل عام وانتم بخير وجعل الله هذا العام فأل خير ومحبة عليكم 



هذه بعض الصور من كندا من منتزه بيحكولوه Park Rouge

هناك 9 تعليقات:

Um Ommar يقول...

وااااااااااااو

قشعرتيلي بدني ,, صدقي

الله يجمعك فيهم يارب,, وطالما قلبك أبيض
رح يحققلك كل أمانياتك

خليها على ربنا

صباحك خير,,وسنه خير عليكي يا حلوه

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
أشعر دوما اننا نكتب عن الذكريات حتى نخفف الثقل الملقى على كاهلنا فكلما كتبنا عن شئ سمحنا له مغادرة الذاكرة الى محبرة الاوراق
دومتى رائعة

yosef يقول...

ابنتي العزيزة سوزان
مساء الخير
وكل عام وانتِ بخير
وان شاء الله تتحقق كل امانيكِ بهذا العام الجديد ...
الذكريات بحلوها ومرها هي رفيقنا في هذه الحياة وما اجمل الذكريات حين ترتبط بالاحباب

الله يديمك ويديم احبتك وتلتقين معهم على الخير

نيسان يقول...

ان شاء الله الرحله القادمه بتكون لعمان ....بس قولي يا رب

sozan يقول...

اهلين ام عمر :)
الله يخليلك احبابك يا رب :)
وسنة حلوة الك لعيلتك الكريمة

sozan يقول...

اهلين مدونة رحلة الحياة :)
اتفق فعلا اهرب للذكريات حينما تشتد الحياة

sozan يقول...

اهلين بابا يوسف :)
كل عام وانت بخير والعيلة بخير والله الذكريات الحلوة بتخليك تنسى مر الحياة

sozan يقول...

اهلين نيسونة :)
امين يا رب

Hana يقول...

الذكريات هي الشئ اللي بنضل نحنلو لو شو ما تغير ولما ترجعي على الأردن رح تحني بوقت من الأوقات للمرحلة اللي انت هلأ فيها لأنوا هيك الأنسان بطبعوا بيستمتع بالذكريات بحلوها و مرها ؛)