الخميس، 30 مايو 2013

انا ونساء الغرب


اجلس على المائده اتأمل كأسي انظر الى الجزء المملوء واتمعن في الجزء الفارغ .. تتوقف جنيفر عن شرب كأس عصيرها وتقول ما بالك تتأملين الكأس ..تضحك وتقول لم اسكب لك نبيذ اقسم ! انظر الى عينيها الضاحكة واقول لها لا انظر الى كأسي بشك ان تكوني قد خدعتني وانما انظر اليه متأملة ومتذكرة لمقولة تحث الانسان ان ينظر الى الجزء المليء بالكأس حتى يشعر بالرضا.. ينصت الجميع  .. تضع جنيفر كأسها وتقول ما بالك ؟ وينظر الجميع الي بنظرة انتظار وتضيف صديقتي نيكول قولي هل هناك امر يزعجك؟ 

انظر اليهن واتعجب من الاسئلة... ابتسم ابتسامة مريضه واقول ابدأ لقد شاهدت اليوم فيديو قامت حملتي بعمله وما جاء فيه جعلني اتساءل هل بقي في الكأس شيء استطيع النظر اليه واتمنى العمل للافضل؟ تربت علي يدي صديقتي جنيفر وتبتسم وتقول اوه سوزي انت يجب عليكي ان توقني ان خطوة الالف ميل تحتاج الى خطوة وتلك الخطوة قد تكون خطوة وسط جدول صغير او شلال عظيم .. تزيح وجهها بعيدا تنظر الى السقف وتقول لكن على الخاطي ان يتذكر ان المرور من خلال الجدول اسهل من الشلال لكن فرحة الانتصار على الشلال اعظم من الجدول ... تضحك نيكول وتقول بدأت الحكيمة بالتحدث .حدثينا عن الفيديو علنا نستطيع مساعدتك. 


شاهدوا الفيديو وقمت بالترجمة كانت نظرات الوهله والعجب والغضب كبيرة ..نيكول امرأة حقوقيه في آن أربر تعني بحقوق المرأة المعنفه وتعمل في مأوى .. تنظر الي وتقول ما هذا السؤال ؟ كيف تسألين سؤال كهذا ان المراة المغتصبه آخر ما تتمناه ان يلمسها رجل! لم اتوقع هذا السؤال منك ... ابتسم وقلت لها نيكول في القانون الاردني يسمح للمرأة المغتصبه بالزواج من المغتصب شرط ان يستمر هذا الزواج على الاقل خمس سنوات وبذلك يفر المغتصب من السجن تنظر الي تتمعن وجهي بدقه... تعلم انني لا امزح تزيح وجهها وتلوح بيديها وتطلب من جنيفر ان تسكب لها نبيذا .. وتعود وتنظر الي مرة اخرى وتدرس وجهي مرة اخرى تقول لا عجب ان تنظري الى الكأس ولا عجب ان رميتي الكأس للحائط .. تتوقف عن الكلام وتهز رأسها وتشرب ومازالت تائهه فيما سمعت .

غادرنا غرفة الطعام وذهبنا الى غرفة المعيشه لنتحدث تأخذ نيكول وسادة وتجلس على الكنبه اجلس على الكنبه المقابلة في حين جلست جنيفر على الارض تربت على كلبها الذي احضرته من الميتم ..

ينظرن الي كما لو انهم ينتظرون التعليل .. اخبرتهم ان الاصل في الحكاية ام ربت ابنتها ان جسدها يجلب العار وان العار لا يغسله الا ذكر بمسدس او سكين ..اخبرتهم ان المرأة مجرد شيء فيه اماكن يجب ان لا تكون مكشوفه لان الرجل لا يملك القدره على تحمل جمال تلك الاماكن! 
اخبرتهن ان البنت ان تحرش فيها من قبل رجل مار على الطريق اول سؤال تسأل من قبل السامع او الشاهد سواء كان امرأة او رجل ماذا كنتي ترتدين ؟ .. اسكت واقول لقد ارتديت الحجاب والعباءة الواسعه وعلى الرغم من ذلك تم التحرش في سواء كان لفظ او لمس ! وعلى الرغم من ذلك هناك من اتهمني انني قد اكون مشيت مشيه خطأ .. تنظر الي نيكول وجنيفر بصدمة وانا اتحدث بألم وقرف وحرقه  
قلت لهم يقولون ديني قد رفع مقامي وان ابي واخي وعمي وجدي قد فرحوا بقدومي .. ويحاولون مقارنتي بالمومس التي تعيش في الغرب فالعرب لا يعرفون عن نساء الغرب الا المومس في شوارع لوس انجيلوس او ديترويت .. ويقولون انهم يحموني ! 
نيكول تنظر الي بغضب لا الومهم فهذا ما يرونه في الافلام على ما يبدو  الجهل نوعه واحد وان تعددت اشكاله ضاحكة على الحزب المحافظ في امريكا. 
جنيفر تقول لا تكترثي وركزي ..
تنظر الي نيكول لا تستغربي عزيزتي فالرجال الاغبياء في كل مكان  .. لقد جاءتنا امرأة معنفه الضربات على جسدها حسب التقرير الطبي ان هناك كسور عمرها سنتين وسألناها لماذا انتظرتي ..قالت يحبني وكل مرة يضربني يعود الي ويعتذر لكنني تعبت من تقديم الاعذار! هل تصدقي سنتين تحت التعذيب والضرب والالم والتهمة هي الحب .. اينما اتجهتي هناك ألم وهناك جهل ولكن علينا الوقوف في وجهه ..
تنظر الى كلب جنيفر تناديه يركض نحوها ملوحا بذيله وتقول اصبحت اوقن ان المراة تتحمل مسؤولية ما يحدث لها ..لماذا اسكت سنتين على حب مؤذي! لكن اعتدنا على رؤية تلك الحالات واعتدنا ان نقول انتي الآن هنا وانتي الآن في امان وهذا ما يجب عليك فعله .. تتدخل جنيفر وتقول لكن عملها مختلف عن عملك انتي!! هي تتعامل مع حضارة وثقافه تبيح قتل المرأة اذا اساءت التصرف  وان كان هناك لها حظ اوانقذت ستمضي ايامها في السجن لعدم توافر المأوى لها .. 
تقول نيكول اعلم ذلك لكن وجب عليها عدم اليأس لانه الثقافه والحضارة لن تتغير اذا بقيت المرأة مؤمنة ان جسدها عار وان تعلم اطفالها ان جسدها عار وان اخطأت على الذكر قتلها ! 
قررت الصمت وقررت الاستماع فنيكول متحمسة دائما وجنيفر حكيمة .. صديقات اعتز بهن :) 


هناك 6 تعليقات:

Haitham Jafar يقول...

مش قادر أعلق

+

مش قادر أجاوب على السؤال!

Haitham Jafar يقول...

ول! لحقت تشطبي الرد :))

يمكن ما كنت واضح، و ما قصدت إني من (طينة) الرافضين

كنت بحالة لا تسمح بالتعبير لما كتبت أول تعليق. (جد بحكي و مو دراما) :)
--------
قصدت إني متفق مع من عزا سبب رفضه (و هنا أقصد الذكور) إلى عدم تقبل الناس و العائلة، و أن ذلك ضغط كبير و بموضوع حساس و مصيري لا يقدر أن يتجاهله و لا أن (يناقش) فيه حتى.

كتابتي للكلمات (مش قادر أعلق) هي بالضبط لإحساسي المتناقض و النقدي للعذر المذكور.

أقدر أن أتفهم و بنفس الوقت (و أعني بنفس الوقت تمامًا!) متقزز من الحالة هذه.

كيف لشابة أن تفتح موضوعًا كهذا ببداية علاقة مع شاب، عن طريق الأهل مثلًا؟.. بعد مضي فترة من العلاقة؟ أسئلة لا نهاية لها (و هنا مرة أخرى ال context العربي هو الحاضر) و هو رجوعًا ما وضعني بحالة لم أقر أن أعلق تفصيلًا للذي ببالي!

صعب جدًا التعاطي مع هذا الموقف!

sozan يقول...

شطبته لاني فكرت اني حاكمتك بناءا ع جملتين وما حبيت اكون هيك انسانه فقررت احذف التعليق وانتظر تعليلك او تعليل الغير :)
اتفهم الاسباب واتفهم الموقف لكن ما لا اتفهمه هو قدرة المجتمع ع الحكم ع ضحية لم يكن ذنبها الا وقوعها فريسه لمجرم
شكرا للتوضيح :)

Haitham Jafar يقول...

صدقي إني عارف ليش

أقصد متفهم لذلك و لهذا كتبت :)) بعد أول سطر
:)

hana ihjoul يقول...

كتييييييييييييييير أشتقت لمدونتك , كتير عجبني هاد البوست يمكن لأني من يومين بس تعرضين لصدمة عصبية لما شفت فيديو لوحدة زوجها بيضربها في المول!! و بعدين شفت صور لوحدة بعرفها زوجها ضربها بعنف و دخلت المستشفى و بعدين فيديو ريم الكاتبة في المستشفى بعد ما ضربها زوجها و صراحة عندي نفس شعورك و يمكن أفظع
---------------------
إذا بتتسائلوا ليه بكتب من هون : الجواب هاد أكاونت بس للعمل :q

جميل يقول...

روعه ابداع

تويتر شعر

انستقرام شيلات

انتستقرام ضحك

تويتر حب