الخميس، 18 يونيو، 2009

خلوها تعنس !!

موضوع طرح على جريد الغد حول حمله خلوها تعنس وحيث تتم مناقشته من قبل القراء والتي اظهر فيها الشباب عجزهم عن تلبية احتياجات ومتطلبات الزواج الا ان الامر الذي نسيه الكثيرين ان الفتيات في اغلب الاوقات ليس لها قوة في مثل هذه المواضيع والتي تخضع للولي واجد الموضوع فيه نوعيه من الظلم المركز على المراة و هي لا تستحق مثل هذا النوع من الهجوم
انا انظر الى مثل هذه الحمله ان فيها نوع من التخلف لانها لا تعبر الا عن العجز الذي يعاني منه الشباب في تحويل مسار المجتمع الذي مازال يصر على تجاهل التغيير والحاجه الى التحول من مجتمع تقليدي الى مجتمع يحترم احتياجات الفرد ويقدسها
كما انني ارى ان الشاب يتحمل مسؤوليه وهو انه يلبس ثوبا ليس بثوبه ليظهر نفسه على احسن شكل حتى وان كان ثمن هذا الشكل الكثير من الديون والقروض
لماذا لا ينفتح الشباب امام اهل العروس ويتكلمون عن ظروفهم وما يستطيع تقديمه وما لا يستطع وان كان متناسب مع الفتاة التي يريد ستقبل به وبظروفه خطيبة اخي تعلم ان اخي لا يستطيع ان يوفر لها الكثير من الرفاهيه الا انه قادروبوقوفها بجانبه على توفير الحياة المحترمه والكريمه لكلا الطرفين وقبلت بما لديه وهو الآن يستعد للزواج بأقل التكاليف من فتاة قبلت بظروفه كما انه اختار فتاة من نفس بيئته وثقافته ومستواه ولعل هذا عامل مهم وهو التكافؤ بين الزوجين في كل الجوانب من الناحيه الماديه او النفسيه او التعليميه وقد يكون هذا احد الاسباب في التخبط الذي يعاني منه الشباب
المشكله تكمن ايضا وهو حسب تفكيري ان الشاب العربي بشكل عام وخاصه مع ارتفاع تكاليف الحياة يبحث الآن عن المرأة العامله بغض النظر عن حياتها وظروفها ولذلك اصبح الزواج فيه نوع من المصلحه وهو ان الرجل ينتظر من المرأة ان تشارك في مسؤولياته مما جعل المراة تشعر كما لو انها صفقه تجاريه مما دفعها ترفع السعر لهذه البضاعه حتى نشعر بالامان بذاك القادم من اجل الوظيفه والمال والذي ينكره الشباب على المرأةلانه يرى ان كانت هي بحاجه للزواج والخروج من دوامة العنوسه عليها ان تقدم شيء وهو الراتب
كما ان اهل العروس وللاسف في كثير من الاحيان يتعاملون مع زواج ابنتهم وسيله ان يبرهنوا على انهم من الناس العلالي الامر الذي ينتهي بالضرر على الابنه ويرفضون التخفيف من حمل الشاب من اجل التباهي للناس ويقولون والله مهر بنتي الشيء فلاني لكن نسيوا ان البنت هي من تعيش في دوامة الدين
لكنني الآن اشك في كثير من القيم التي كبرت عليها وهو ان المراة ان ضحت للزوج سيحفظه لها ان العالم اصبح فيه الكثير من الماديه والمصالح والتي لا تبتعد كثيرا من الحياة الزوجيه واصبح الفكر المادي هو الفكر المسيطر لكن لا اريد ان اقول ان كل الدنيا تحمل هذا الفكر حتى لا اظلم من زال حاملا لفكر القيم والاشياء الجميله

ليست هناك تعليقات: