الجمعة، 10 يوليو، 2009

ساكت !!

شعرت انني اطير في عالمي وانا اسمع هذه الاغنيه ولا أدري لماذا في الامس اقررت ان الامور التي تحدث هي من فعل يدي لا من فعل القدر فالقدر لم يقل ان آخذ منحنى سلبي في الحياة وان اسلم مجريات حياتي للآخرين كان علي الوقوف على قدمي ومواجهة كل ما يجري ومحاولة الاعتماد على نفسي ففي الامس كان هناك حوارا جري بيني وبين صديقه وكنت اقول لها اشعر بالكآبه فعرس أخي اليوم ولا ادري ما السر من وراء قولها ان من ايام كانت تتحدث مع احدهم وايضا على معرفه بتلك المراة ايضا وتقول ان اخوتها الخمسه واختها تزوجت وهي لم تستطع حضور العرس وكان السبب الاطفال ومدارسهم !!!
الا انني ابديت ممانعه لهذه الاجابه او هذا العذر وقلت لها ان هذه المراة مثلي سمحت للرجل ان يتحكم في حياتها واعتمدت عليه في كل صغيره وكبيره مما جعلها اكثر كتابعه منه كسيده والذي اذكره عنها انها ارادت تسمية طفلتها الصغيره التي ضاقت في حملها الكثير الا انها لم تستطع بسبب ان الرجل يعطي هذا الحق لامه وابيه مما كان في تلك الفتره مؤلما لها !!! ولم تكن قادره حتى المصارحه بألمها
وهذا الذي حصل معي تماما حينما جئت من بلدي الاردن الى امريكا لم اكن لاعرف كيف التحرك وكيف التصرف خاصه انني كنت في اواخر حملي في لولو ومن ثم حملت بعبوده فلم اكن قادره كما ان زوجي لم يمنحني الثقه والتشجيع من اجل الخروج للعالم الخارجي الذي اجهله مما جعلني اسيره وها انا الآن وبعد سبع سنوات احاول تحطيم القيد الذي اشعر بصديده على يداي وقدماي الا انني اشعر انني استيقظت على خسارتي متأخره ومازلت غير قادره كليا الاعتماد على نفسي لانني اضع الاوليات للغير وهذا الغباء المحض لانني انا الاوليه الاولى الآن لانني لا اريد ان اشعر ان قيدي يقتلني ويخنقني ويدفعني الى تصرفات لا ارغب فيها اتمنى ان اتجاوز تلك المرحله سريعا
اشعر في هذه الايام انني مقيده لا املك من القوة شيء لانني لا استطيع ان اقوم بالكثير من الامور احيانا اتمنى الجنون عله الجنون يريحني من التفكير في كيفية استعاده قوتي وقدرتي لانني اكره ان اكون طفيليه
كم اتمنى وجود والدي هذه الايام لانه كان مصدر قوتي الدائم كان دائما يقف الى جانبي في كل قرار حتى وان كان فيه ما يؤلمه مثل قرار زواجي الا انه كان يشعرني دائما انني يجب ان اكون قادره على التمتع بقوتي لانه يرى ان المراة تصادف الكثير من التغيرات في حياتها التي تدفعها الى الكثير من التنازلات وان لم تكن قويه لن تكون قادره على الوقوف في وجه التيار كان دائما ملاذي الذي ان اقفلت في وجهي الديار ارى باب داره دائما مفتوح لي ودائما يناديني ومن دون خجل ادخل الدار وعيوني ملئ بالدموع وكان يفتح يديه كما لو كنت طفله اركض له فيحضنني ويمسح دمعي ويقبلني ويقول لا تخافي لسه في ايام حلوة جايي لاتنسي هالشي في حياتك انك انت تصتنعي حياتك والحياة فيها الحلو والمر اضحكي ودوري على الشي بتحبيه وخليكي وراه لانه هو الشي الوحيد اللي بيخليكي تضلي مستمره ولكن يا والدي هل بقي فيها ما هو حلو !!

هناك تعليق واحد:

مياسي يقول...

كل شي بيقدر الواحد يعملو اذا صمم
ما تفكري بسلبيه فكري بس كيف تعملي اللي بدك ياه