الثلاثاء، 14 يوليو، 2009

عايزه اتحرر !!

اليوم كنت قاعده بفكر في كل من "عايزه اتجوز" و"عايزه اطلق" وكنت افكر في الاسباب التي دفعت كل من التدوينتين ان تصنع صدى عالي في العالم العربي او حتي ان تصل الى الاعلام الغربي وكنت اتساءل ما السر في كلا المطالبتين وبكل صراحه توصلت ان كلا الطرفين عايزه تتحرر الاولى عايزه تخلص من اساليب التزويج التي يخضع لها العالم العربي والظروف التي تخضع لها الفتاة في عمليات العرض والشراء اما الثانيه فهي جاءت كرد فعل عما حصل معها من اجحاف حقها في عمليه الطلاق والتي في كثير من الرجال يستغلها وله القدره ان يجبر المرأة على التنازل عن جميع حقوقها والذي يحدث في الخلع لذا فكلتا التدوينتين جاءت لتقول انا اريد الحريه في امر ما سواء في عمليه اختيار العريس او في الطلاق قد تكون احداهما اخطأت في رسالتها الا انها تعد ردة فعل
والذي كثيرا ما اراه ان الكثير من الفتيات تحاول التعبير عن كبت ما تعانيه في حياتها والتي تشكل صورة من صور حياة المرأة في العالم بشكل عام فمنذ فتره وانا افكر في كثير من الامور التي تجري حولي خاصه انني محاطه بمجموعه من النساء اللواتي يختلفن في ثقافتهن واوضاعهن وطرق حياتهن
فمثلا نحن النساء ان قرأنا او علمنا ان هناك رجل جلس في البيت للاعتناء بالاطفال ومنح المراة الفرصه من اجل ان تكمل علمها على انه عمل بطولي وان هذا الرجل عنتر بن شداد لاننا لسنا معتادين ان رجل يؤخر طموحه من اجل امراة او ان يأخذ مكانها من اجل ان يمنحها الحق في تحقيق حلمها
او ان تسمع ان رجل احترم مرض زوجته واعتنى بها ووقف لجانبها في ألمها حتى النهايه نراه امرا جميلا مثل الاحلام الجميله او حتى ان تسمع ان اخ قد وقف بجانب اخته في قضية كادت ان تفقد حقها في امر ما سنراه امرا لا يعادله اي جائزه
الا ان الامر الذي أثار انتباهي ولا ادري ان كان احدا قد انتبه اليه وهو لماذا المراة تتطور ومازال الرجل يعيش كما لو انه في العصر الحجري قد يدعي انه تغير لكن ما ان ترى الافعال تصدم وتقول ألم يقل انه كذا !!
وهذا الامر تصادفه المراة المسلمه الامريكيه من اصول وجذور شرق اوسطيه حيث الفتاة تعلم ما لها وما عليها من حقوق وواجبات الا ان الامر الذي يدفع الكثيرين للاستغراب وهو ان الرجال وعلى الرغم من انهم تثقفوا وكبروا وتبنوا الحضارة الغربيه الا انهم مازالوا يتعاملون مع المراة مثلما يتعامل الرجال في عالمنا وقد اوعز الكثيرين ان هذه من احد اهم الاسباب التي تؤدي الى الطلاق في المجتمع الاسلامي هنا وكندا !!!
كل تلك الامور دفعتني الى التفكير هل حقا نحن النساء سنجد الحريه التي نبحث عنها او لنقل التفهم لطبيعة المراة التي تختلف عنها عن الرجل الذي يعتبر كل ما يحدث انه امر طبيعي وعادي !

ليست هناك تعليقات: