السبت، 12 فبراير، 2011

Revolution mood !!


أعيش في هذه الايام حاله من حالات الثورة الداخليه والتي قد تكون حاله من حاله الاستجابه الى الوضع الانتفاضي الذي يعيشها العالم العربي بعد سنوات من الاحتلال النفسي وبعد سنوات من العيش على مبدأ لحيه جحا اعيشها وانا على ايقان ان هناك امرا قد تغير في حالة تقبلي للواقع الذي اعيش والرافض بكل حزم ولانها جاءت على قشة التي كسرت ظهر البعير
في الماضي كنت احب الفلانتاين لا لشي وانما لحالة الحب التي يعيشها العشاق والتي كانت تشكل حالة من حالات الذهول والتساءل حول حقا هل حقيقي لكن في ذلك السن لا اظن اي من الشاب او الفتاة كانوا يريدون ان يعرفوا ان كان حقيقيا وانما يريدون عيش اللحظه وكان من الغباء ان تكون عاقلا في تلك الايام لان الحياة وعلى ما يبدو لا يوجد فيها مجال للعقلاء فلماذا لا يعيش الانسان حياته لم يقل لي احد ذلك وايقنت الفكره بعد فوات الاوان
في كل فلانتاين وحينما اتوجه الى السوق وارى رجال قد عد من الايام على رأسه عددا عتيا يحاول اختيار ورودا حمراء تجتاحني ابتسامه سعيده واقول كم جميلا ان تبقى العلاقه حيه !!لكن الآن وبعد مرور الكثير من الوقت اصبحت الهدايا كواجب اكثر من انها تعبيرا عن الحب ولعل هذا التاريخ يجلب الشؤم لمحبيه فماذا تفضل هديه في اوقات تكون صعبه عليك وترى تلك الهديه تأتي لتخفيف حدة آلامك الصعبه ام انها واجب فرضها عليك يوما ملعون!!
منذ يومين استلمت هديه من زوجي شوكولاته قلب حب نظرت اليها نظره عابره في العاده انا انسانه احب الشوكولاته لدرجة ان اسناني لم تعد تحتملها ! الا انني حينما رأيت هذه الهديه نزح قلبي عنها وعما تحتويه ونظرت الى لونها ولوهله هيأ لي انها سوداء ونظرت اليه وقلت شكرا وبعدها تسارعت نبضات قلبي وشعرت بحركة الدم في جسدي وخطر سؤال في قلبي ذاك الشوكولاته ثمن ماذا؟
حالة من السؤال ذهب وغادر هو الى حيث اراد وبقي السؤال ذاك الصندوق ثمن ماذا ؟ ثمن حالة من الارهاق والتعب التي اعاني منها في كل يوم او حالة الوحده او حالة اللامبالاة التي يتمتع بها ذاك الصندوق ثمن ماذا ؟
في الماضي كان يقول عليك الاعتماد على نفسك والمضحك انني لم اكن في يوم اعتمد عليه فكل اعتمادي كان على الله قال لي قدمي الامتحان الكتابي للسواقه وسأعلمك القياده وكان الوعد المخلوف في الامس قال لي ساساعدك حينما تقررين الدراسه وكان الوعد المخلوف قال ساعمل على احضار والدك حتى تقابليه فالغياب طال وكان الوعد المخلوف واليوم يطالبني بالصبر لانها امه!!!!
اصبر على ماذا فهل بقي في الجرة صبرا استعجب حقا بلادته اطالبه منذ زمن باجازه ويقول لي لا اعلم ماذا سافعل بالاجازه كما لو انها له فقط لكن حينما والدته طالبته بالقدوم لامر غير مهم هب وقام وهو يعلم مدى المشقه التي اعاني منها في حالة عدم وجوده ليس لانه مهم لان وبكل بساطه لم يوفر لي ما يساعدني في الحياة في حالة غيابه 5 ايام من اجل عيون امه
يسافر يستجم هنا وهناك وانا هنا على الاعتناء في الاطفال وتعليمهم وتدريسهم وفي النهايه يقول لماذا الاطفال لا يتقدمون ودائم القول انه قلق سؤالي ماذا قدمت يا عزيزي!!
مقرف الامر منذ ايام فالموضوع الوحيد الذي يتحدث متحاشيا كل المواضيع هو موضوع الثورة في مصر مضحك ؟ لا ادري لكنني اشعر بما حدث في الايام السابقه في البيت وفي الشارع المصري اشعر ان الثورة ضروريه فهناك عالم في هذا العالم يعانون من حالة بلاهه غير طبيعيه حال مبارك حال زوجي ام هي حالة عدم تصديق لا اعلم لكنني وعلى ما يبدو ان الكيل قد طفح وانني سأشهد ثورة خاصه في بيتي وبها اما احقق استقلالي مع الجميع او استقلال وفيه الكثير من الخسائر لماذا علي دائما ان احسب العواقب وغيري يهنى في حياته كما لو انه الملك وانا الجاريه مللت الدور وحان الوقت لاستبدال المواقع لانني كنت له جاريه في حين كان لي جلادا فهل يعقل ان تكون الحكمه التي تقول كوني له جاريه يكون لك عبدا حقيقه أظنها وضعت في تلك الصورة لجعل المرأة طول العمر خادمه تحت المظله ولا خيار لها وان حصل الامر البغيض كي تتحمل هي النتائج لانها لم تكن جاريه لكن ان كانت جاريه ولم يكن الرجل الذي يستحق ان يتزوج وان يكون له حياة واسره ويتعامل مع الامر على انه علاقه مستديمه وان السرير طريق علاجها ولكن ليس اسلوب التعامل والشعور بالغير في حين ألمهم وتعبهم بعيد عنه بعد السما والارض فماذا تفعل في مثل هذا الموقف !!
من الذي اعطاك الحق واخذه منه ؟من الذي منح امك حق واخذه من امي ؟ من الذي جعل منك انسانا ناجحا ورفضه لي؟ كثيرون يكبرون وتكبر زوجاتهم معهم ويتنازلون عن تفكيرهم الذاتي لوهله ويمنح الطرف الآخر الفرصه مللت من انتظار ذلك وعلى قوله هشام الجخ لو كنت جبص كنت زعكت !!!


هناك 4 تعليقات:

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

مش عارف شو أحكي يا سوزان
بتوقع كل فترة لازم تكون فيه "ثورة" تصحيحية داخل الشخص و كذلك داخل محيطه سواء أسرة أو عمل أو دائرة أصدقاء

الله يهدي بالك

Whisper يقول...

حبيبتي

بعرف ان هالبوست من نوعية فشّت القلب اللي ما بدك حد يحكيلك شي فيها

ربنا يهدّي البال و يفرجها و يحققلك اللي بدك اياه بدون اي خسائر

سوزان

بتتذكري اللي عاتبو اللي ضربو طمووره بالميدان و حكولهم "انتو معندكمش خوات" و شكله وهو ببكي :)
ايييييوه هيك خليكي بمود الانتصار و الضحك :)

sozan يقول...

اهلين هيثم:)
ان نحاول نمر من هالازمه بخسائر اقل الله يعين الجميع

sozan يقول...

اهلين ويسبر:)
هو بالك اجت طردته في وقتها انا كنت رح افقع من الاحداث اللي بتصير عندي في البيت
الله يخليكي يا ويسبر