الأحد، 10 أبريل، 2011

انا سنيه ضد التعذيب !

انا سنيه وضد التعذيب ...انا انسانه وضد التنكيل ....لا اعتبرها حربا مذهبيه ولكنها حرب على الحريه ...لا تقولوا لي ان السني يقبل ما حدث مع ذاك الشهيد ..ومن انا لاحاكم واقول فانا مجرد انسان له في جعبته الكثير ...
انا سنيه وارفض ان يقال ما تم مع ذاك الرجل فيه تحليل ...لم يطبق فيه حد ولا قصاص وانما طبقت عليه شريعة الغاب والتحليل حرب ضد الحريه ومحاربة العبوديه فمنذ متى استعبدتم العباد وقد خلقتهم امهاتهم احرارا...
انا سنيه
أؤمن بالله ورسوله واقول لا لدين ولا مذهب في الحكايه كلها اعذار بحق الروايه فان من حلل تعذيب انسان بتلك الوحشيه لا يمكن ان يكون له ديانه ولا حتى من الانسانيه له مكانه ...
اعذروني اخواتي واخواني لا املك الا الكلمه لامنحها لكم فانا سنيه واقول ان من قتل شابكم لا مكان له في اي ديانه فهو مجرم حقير ومذنب بكل المعايير
صبغوا القضيه بكل الالوان فساعه يقولون اولئك من القاعده ولهذا حاربناهم ومنهم من قال الفوضى  الفوضى اذا تركنا وبها قتلوا النساء والرجال وان طالوا الاطفال لبرروا القتل بالاخطاء
كلها اصباغ وكلها الوان لنفس الحكايه والروايه فلا تدعوهم يفتكون بكم باسم المذهبيه ارفضوها وابقوا اعلامكم مرفوعه واهتفوا لبلادكم فبلادكم لكم وليس من فقدوا الانسانيه وعلى الارهاب بنوا الحكم والاحكام ونسوا ان هناك رب عزيز لا يذل
انا سنيه وارفض القتل والترهيب وان كان الرجال من مذهبي  فلا تعليل ولا تبرير في اي كتاب نزل باسم الرب الكريم واقبلوا التعازي مني فانا لا املك الا ان اقول انا ضد الترهيب والقتل والتعذيب !!
رأيت الفيديو ووجدته مقززا لدرجه انني لم استطع اكماله والسؤال الذي لا يغادرني على اي شرع تحللون فهل هذا حلال فكيف ان تعذب انسان ان كان هناك من عذب الهره وبها دخل جهنم فما بالك بآدمي احسن الله تقويمه وخلقه !!
يا الهي كم من الصرخات اطلق ذاك المسكين وكم من الآهات صدعت الى السماء تنادي الى ان اطلقت الروح من الجسد يا الهي كم  من المرات اهتزت الارض لنجداته وودت لو اطلقت العنان لها لاكلتهم من فرط غضبها على ما يقوم به بني البشر
اشعر بالخوف واشعر بالألم ولا ادري ان كنت في موقف لاسمع صوتي علو الاعالي لا ادري ان كنت حقا امثل احدا لكنني اقول انني بكيت الرجل لا لشيء اكثر من كونه اهين كانسان اهين كآدمي !
وكل الخوف على من صور الصورة والفيديو فهل سيكون مصيره مثل مصير القتيل تعذيب وترهيب وتخويف فهل هو في سلام ام انه في دوامة الانين كم وددت لو انني املك القوة لاخراجه  من قبضة القتله المجرمين

لا تبرير ولا تعليل لقتل آدمي فلو ان حكمت فعدلت لكنت امنت فنمت قرير العين ولكنك لم تحكم بل بطشت ولم تعدل فقتلت لذلك خفت على كرسيك الذي لو ادامه الله للذين من قبلك سيديمه الله لك !!!!!!!!!!!

ليست هناك تعليقات: