الخميس، 28 أبريل 2011

ورد اصفر

يركض يطارد مع الريح ..يرتدي معطفه القديم ...تداعب الريح شعراته المتناثره على الوجه ...ينظر الي ويبتسم ...يحمل في يده عصاة اطول من جسمه النحيل ويركض بها على العشب يطارد عصفورا صغير


تلفت انتباهه ورودا صفراء جميله متدليه من شجره ينظر اليها ويحدق بها بدقه ومن ثم يختار الورود التي يريد قطفها ..حملها وداعب البتول في اصابعه الصغار الناعمتين وبكل حنيه يبتسم للورود ....


انظر اليه توقعت ان الورود من نصيبي كالعاده .....اسأله لمن تلك الورود الجميله عبوده !يقول وبنبره كلها حب وحنان ماما قطفت تلك الورود لشارلوت !!!


لا ادري ماذا اريد ان اقول الا انني ابتسمت كم جميل منك ان تقطف الورد لها ...يجيبني على استحياء وعيناه على الورد ووجنتيه تعلوها حمره ويقول ماما شارلوت تحب اللون الاصفر وانا واثق ستسعد بالورد أليس كذلك ماما؟ اجبته وانا انظر الى تلك العينين المبتسمتين البريئه واقول اكيد ستحبها لانها من اجمل صديق واحن ابن في الارض ....يركض امامي والورد يعلو في يديه وانا افكاري تغادر في عالمي البعيد ....افكر واقول هل كان لي حبيب في الصغر ...ابحث عن اسمه في جعبة ذكرياتي لكنني لا استطيع التذكر او من الممكن انني لم احب او  اعجب باحد !


نصل الى المدرسه عيناه بدأت تبحث عنها اضحك في قلبي واستغرب هل يعرف الاطفال العشق في هذا العمر !! اراه متلهف يبحث عنها يراها من بعيد ممشوقة القوام ترتدي نظاره طبيه جميله شعرها الاشقر المنهدل على خديها ترتدي فستانا زهريا يضيء وجهها المدور تراه من بعيد تبدأ بالنداء عليه والكل ينصت لهما ظننت ان من حقهما لحظة خصوصيه اريد ان ابعد عيناي الا انني ام فضوليه اريد ان ارى اول حب عذري بريء لابني ...يأتي اليها ويديه خلف ظهره يخبأ الورد وتقول له اهلا عبوده ....ينظر الى الارض ومن ثم يرفع عينيه على استحياء ينظر الى عيناها كما لو انه غاص في بحور عيناها الزرقاوتين ويقول شارلوت تفضلي ......


التفتت كل النساء اليه وقلن يااااااااااااااا ما اجمله !ومن ثم نظرن الي وقلن سيكون شابا وسيما ترغبه كل الفتيات .....


لم اعر انتباها لكل الملاحظات فانا اريد ان اسجل في ذاكرتي امرا مهما لابني حينما يكبر اريده ان يقرأه ويتعلم انه في يوم من الايام كان هناك بنت اسمها شارلوت


امسكت شارلوت الورد شمته وقالت له كم هي جميله الورود سأحتفظ بها وسأريها لامي ...عبوده انت صديق رائع ....وتحتضنه وابني تعلو وجهه ابتسامه جميله ومن ثم يأتي الي ماما شارلوت احبت الورد !


اقول له استمتع في يومك انا مغادره يقول ماما انا احبك .........


اغادر وانا افكر في الورد والابتسامه التي تركها في قلبي ابني الحبيب عبوده ومازال عقلي يفكر هل كان لي حبيبا في الصغر ...وهل اهداني الورد وهل سأل عني حينما غبت عن المدرسه ...كما يفعل عبوده كم اتمنى لو ان البراءة والطهارة التي يحملها قلب الطفل تبقى ليهدي ذاك القلب لمن احب ....
حبيبي عبوده !

هناك 12 تعليقًا:

yosef يقول...

مساء الخير

مبسوط انك طلعت من مود امبارح النكد
ومبسوط اكثر انه عبوده وشارلوت هما السبب في حالة الفرح التي غمرت اليوم كل حروفك

عن جد قبل 50 سنة كنت بمدرسة اللاتين في التمهيدي وكنا مختلط وكان في بنوتة صغيرة لسة بتذكرها وبتذكر اسمها كانت كل يوم ما ترضى تروح على بيتها قبل ما اروح انا ...بالعادة كنت اتأخر وانا انتظر باص المدرسة العسكري اللي برجعني على البيت في المعسكر واللي بيبعد 5 كلم عن البلدة وكانت تضل معي وتقعد بجنبي على حجرين موجودين بجانب بوابة المدرسة الخارجية ...ولا زلت اتذكر الحب الذي تبادلني اياه من عيونها الزرق بس ما كان في وردة كان مرات في ساندويشة معها جايبتها الي ...وبتعرف انه كان يجي معي كل يوم ...سفرطاس...اكيد كلمة تركية معناها مجموعة علب فوق بعضها مخصصة لحمل الطعام خلال السفر....

ان شاء الله ايامهم تكون احسن من ايامنا واهدا واكثر سعادة

دمتِ بخيّر

naysan يقول...

في الصف الثالث الابتدائي رسمت على باطن يدي قلب حب وكتبت في داخله حرفي الB وال S...شافته امي وبهدلتني وطلبت مني اغسل ايدي بسرعه قبل ما حد يشوفها ...واعطتني محاضره في العيب والشرف وسمعة البنت وسمعة اهلها وانا مش فاهمه ولا كلمه من اللي قالته...كل اللي فهمته انه الحب عييييب !

sozan يقول...

اهلين يوسف:)
انا ما بتذكر اي حب لانه كنت في مدرسة بنات فقط :(
حلوة هاي القصص انا شايفه عبوده بحس حالي عايشه الحاله تبعته ما احلاه حب الطفوله كله براءة
الله يخليك يا رب والحمدلله الواحد حاله بتغير من يوم لاخر والحمدلله لنعمة النسيان اللي لولاها كانت الدنيا خربت !
دمت بخير

sozan يقول...

لا تحكي لي لا ابكي لك يا نيسونه :)
المشكله انه انا ما حبيت في المدرسه بس كنت العب مع اولاد الحاره وكان ابوي يظل بهدلني !!ويحكي لي عيب عيب وانا افكر شو عيب طيب ما هي اخوي بيلعب مع بنات ليش هاي مش عيب وكنت انطج القتله ولكن ارجع العب العابهم كانت احلى من العاب البنات شو اعمل !!
اهلين نيسانة التدوين:)

نادر احمد يقول...

سوزان ...

الله يخليلك عبوده ولولو يارب

جميلة التدوينة جدا

Hana يقول...

انا ما بتذكر حب الطفولة بس بتذكر الولد اللي اختى اللي اصغر مني كانت تحبة بال كي جي وهو كمان كان يحبها يمكن لأني كنت اكبر وكنت اضل اروح على صفها واشوفهم :P وكمان بتذكر اخوي الصغير اللي اصغر مني بـ 7 سنين بس ما بتذكر حالي !!!
بس هاد النوع من الحب كتير برئ وحلو وبتعرفي شو احلى انك عم تحفظيلوا هاي الذكريات :) الله يخليلك عبودة :)

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

a very puppy love :)

sozan يقول...

اهلين نادر :)
الله يخليلك احبابك يا رب شكرا !

sozan يقول...

اهلين هنا :)
انا ما بتذكر اي حب في الطفوله يمكن حزء منه انه انا كنت في مدرسة بنات بس بتذكر لاختي وكان امامير وحلوين طبعا العيله اعتبرت مخالف وصاروا يبهدلوا ويحكوا وهي عمرها 6 سنين !
الله يخليلك احبابك يارب :)

sozan يقول...

I know they :)
How is your interview ?Did u get the job!

Whisper يقول...

من انا صغيره وعلى رأي شباب العيله شعار ماما بخصوصي "ممنوع اللمس او التصوير" :)

مش متذكرة اني مريت بهيك مغامره من قبل, بتذكر انها صارت مره وحده وانا بالجامعه, اللي كنت اجمّع عنده الاشرطه ايامها اعطاني الورقة اللي عليها الاغاني وبس وصلت البيت لقيت فيها ورده و مكتوب شعر انرعبت وحسيت حالي مجرمه مش فاهمه ليش و بطلت امشي من قدام محله وقتها :)

لسا الحب بحمل هالمعنى البريء عندي ولكن الناس صارت شريره :$

sozan يقول...

هاد انتي مثلي :)
انا بعمري ما مريت بهيك تجربه لحد الجامعه بس حبيبتك كانت تطفس الواحد يحرم بعدها :( كان لازم اعطي فرصه يمكن كان حسيت بما يشعر فيه ابني يلا شو بدنا نعمل كنت عامله فتوة:)
الحب بريء لكن الناس بتحكي الكلمه من دون ما تعرف المعنى !