الجمعة، 8 أبريل، 2011

غناء الآذان

أقرأ الاخبار واتابع خبر غناء الاذان وقررت ان ارى الفيديو لانني لا اثق بما اقرأ لان الكثير له الكثير من الافكار التي يريد تمريرها من خلال كتابته
وشاهدت الفيديو والذي يظهر فيه شاب وفتاة الشاب يقوم بغناء الآذان والفتاة تقوم بتأدية ترنيمه من ترانيم الكتاب المقدس على ما يبدو
الامر الذي ازعجني وهو كالعاده اصحاب العقول الضيقه الذين اعتبروا ان الامر فيه اهانه للمسلمين ومنهم لم يعترض على الغناء ولكنه اعترض على صورة الصليب بجانب الهلال واعتبره اهانه
ما اعتبره اهانه حقيقه هو من يعتبر ان الهلال رمز للاسلام ونشكر بذلك اصدقائنا الفرنسيين الذين اخترعوا لنا هذا الرمز حتى نصيح على وضعه بجانب الصليب والذي اعتبره البعض مناه جدا لتعاليم الاسلام !!
الامر الآخر والذي لا افهم ما العيب في ما حدث خاصه وان علمنا ان الشعب اللبناني تدمره الطائفيه والعنصريين الذين يعتمدون على الطائفيه في تمويل احزابهم فمن الممكن ان يكون ما قاموا به هو ان الديانات من الممكن ان تلتقي في نقاط فلماذا البشر لا يلتقون على نقاط مهمه للطرفين ومن الممكن ان تكون الرساله ابعاد الديانه عن اي اهتمام سياسي وجعل الدوله مدنيه
كما انني ارفض الاغبياء الذين يروجون فكرة ان الفساد اصله من لبنان كما لو ان البلاد العربيه الاخرى خاليه واكره مثل هذه الاتهامات التي تدل على ضيق افق المعلق حيث لم يجد شيء للتعليق الا ان الفساد مصدره لبنان
من وجهة نظري لنضع اختلافتنا على جنب ولو للحظه وسنرى اننا متشابهون في كثير من الاشياء والتي من الممكن ان تجعلنا نبدو كما لو اننا اخوان واخوات فالاختلافات واضعوها من استفادوا منها اما بابقاء ابناء الشعب متفرقين او لشد الانتباه اتجاه مكان آخر بعيدا عنهم وعن اعمالهم
تحيه مني لاهل لبنان واتمنى ان يتجاوز لبنان مشكلة الطائفيه الموجوده وتصبح لبنان دولة مدنيه!
على الرغم ان الصوت للمغني لا يعجبني ولا ادري شرعية الامر لكني اراها وسيله جيده للتقارب ما بين ابناء الديانتين

ليست هناك تعليقات: