الثلاثاء، 12 أبريل، 2011

امرأة..

مسلسل اضطهاد النساء مسلسل تكتب احاديثه اليوميه بخطوط دمائيه حمراء...احتار في كلماتي فقط مللت الحديث في الموضوع ولا يوجد هناك تغيير ولا حتى بحجم نسمه !!
ماتت اليوم امرأة ...غادرت العالم منتحره ...لم تعد مكترثه ...كثرة الظلم واليأس اضعف الاراده فما بالك لو كانت فتاة حلمت في يوم برجل كله لطافه !
قالوا لها تحملي قالت وهل عاد الحمل يتسع ؟قالوا لها لا نريدك مطلقه قالت ولكنه حلال من رب العالمين حينما تصبح الحياة فوق الاحتمال يقولوا ومين بدك يوخذك بس تتطلقي ..قالت لا اريد الزواج بل اريد الحياة فهل في هذا تحريم وفتوي من شيخ جليل قالوا وهل تظني بعد طلاقك ستخرجين من البيت كما تريدين فالطلاق عيبه في بلادنا والعين اللي كانت عليكي بتصير 24 قالت وما الحل ؟قالوا الصبر قالت واذا نفذ الصبر قالوا انجبي علك تنسين تنظر الى كل من اجابها وهل يعقل ان احضر الى العالم انسان ليعاني معاناتي تقول سأقتل نفسي يقولون انجنيتي انت ولك الانتحار حرام !تقول وهل بقي لي اي شيء حلال في هذه الدنيا !!
تنظر الى السماء وتقول يقولون انك العادل الذي لا تنام وانا لا استطيع الاحتمال فانا في العشرين وكان في الجعبة الكثير من الاحلام ولكنهم قتلوها في يوم كتب كتاب وحفلة زفاف وكان علي السمع والطاعه حتى لا اجعل خالتي الشماته مكان ولكن الشماته لم تعد تهمني فلم اعد اطيق الحياة معه فهل لي ان انهي حياتي معه او انهي حياتي فتنتهي الحياة 
لا ترى الجواب ولا ترى الحل الا في عود كبريت وبابور كاز ورثته امها من جدتها تستخدمه في الشتاء البارد .....تطيل النظر تقول لا اريده ان يأتي ليصطحبني فقد كرهته والحب من الله وانا لا اطيقه تسمع دقات الباب ترى امها ترتب منديلها وتفتح الباب واذا به هناك يقول لها وين البنت !!
تسمع صوته وتقول له امها لحظه يا ابني يجلس كما لو انه الغضنفر يسحب السيجار وينفث الدخان ودخلت امها الغرفه رأتها مبلولة الشعر ولم تعرف انه الكاز وقالت عفارم عليكي يما انا هلا رايحه اعمل الشاي وانت جهزي حالك ...بصوت خافت حاضر يما !!
نظرت الى السماء وقالت انت تعرف ألمي وحرموا علي ما حللت ارجوك اغفر لي وارحمني فلم اعد احتمل الحياة معه وتشعل الكبريت وترميه على نفسها وتشتعل كما لو انها شمعة الحريه في تمثال الحريه تصرخ صرخة الالم ولكنها كانت قد اقفلت الابواب حتى لا يستطيع احد انقاذها فجاءت الام وحاولت ان تفتح الباب الا انها لم تستطع فجاء الغضنفر وكسر الباب ورأها شعلة ملتهبه مسك البطانيه ولفها عليها واخمد نيرانها الا انه لم يعلم ان نيران روحها قد اخمدت من قبل اخماد نيران جسدها!
ولولت الام ونظر اليها الغضنفر وفي عيونه دمعه وخرجت الجنازه ودفنت...وماتت وحلت مشكلتها ويا ترى يا شهريار كم من الفتيات عليهن الممات حتى يفهم المجتمع انه يقتل ارواح ابرياء !
http://www.khaberni.com/more.asp?ThisID=52979&ThisCat=1

هناك 6 تعليقات:

Hana يقول...

رغم القصة الحزينة ورغم اني بحزن على البنات اللي بعانوا من هيك حياة لكن الحل مو بالأنتحار .. الحل انوا البنت تفهم انوا الطلاق حل إلها وانها مو مضطرة تستنى موافقة اهلها عليه!!! إذا اخذت قرار الطلاق وما بتقدر تعيش معوا بس تروح للمحكمة وتطلق وأهلها بضلو اهلها يعني ما رح يدبحوها لأنها تطلقت واذا دبحوها بسير ذنبها برقبتهم ب ما بسير تضل تهتم لرأيهم بالوقت اللي هم ما بهتموا غير بشوا الناس بدها تحكي من غير ما تهمهم بنتهم !! مع احترامي لكل البنات اللي عايشين مع رجال ما بدهم اياه ومو قادرين يطلقو مشان الأهل بس االحل بأيدكم بس املكوا الشجاعة وروحوا على المحكمة وبالأخير مارح يقولولك اهلك نامي بالشارع !!

sozan يقول...

اهلين هنا:)
في كثير من الدراسات تشير ان النساء في حالات العنف المتعدده تعتبر ان الخطأ منها وليس من زوجها ولهيك بتلاقي اكثر المعنفات لا يعترفن انهن معنفات ويعتبرنه خطئهن!!
اما الحل الذي اختارته انا لست هنا لاجاوب عنها لكن ما بنعرف حالتها النفسيه ما بنعرف درجه تعليمها للبنت وللاسف انه مثل ما الزواج لازم يكون في بركة الاهل الطلاق لازم يكون فيه لانها ما تقدر تروح ع المحكمه وتطلب الطلاق وهي عارفه انه اهلها غير راضيين !!
خاصه اذا دخلت شغلة الغضب او الرضى يعني الله يعينها ويرحمها برحمته!

Whisper يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله

انا مش مع الانتحار كويسلة لحل المشكله بس زي ما حكيتي الله اعلم بالظروف اللي واجهتها لحتى قدرت تعمل بحالها هيك شي و ما بنقدر غير انا ندعيلها بان ربنا يرحمها و يغفرلها وهو ارحم و اعلم منا بحالها

انا برأيي تبطلي تقرأي اخبار يا سوزان, الوضع من كئيب لاكئب , يعني لو يوم بعد يوم تقرأي بلاش جرعة سمة البدن اليومي اللي بتاخديها مع فنجان القهوه :$

sozan يقول...

اهلين ويسبر:)
الله يرحمها ويعينها على فعلتها يوم الحساب
انا باقرأ الاخبار لاضل على اتصال بالعالم والبلد !
هو معاكي حق هو الوضع من كئيب لاكئب بس مجبر اخاك لا بطل

Hana يقول...

انا معك بكل اللي حكيتي معدا انة بركة الأهل او موافقتهم لازم تكون موجوده بالطلاق مع احتلرامي لرأيك بس اذا حياة الوحدة بطلت تنطاق مع زوجها وبدها تطلق واهلها ما بدهم تكمل حياتها معو مشان اهلها؟!!! وهي اللي بتدفع الثمن مو هم؟!! وحتى إذا اهلها غضبوا عليها ما بتوقع انوا غضبهم الله بيقبلوا لأنهم اصلا غضبوا على شي مو من حقهم يغضبو عليه!! زي الأم اللي بتغضب على ابنها لأنوا اسلم فكرك غضبها بخلي اسلام الابن حرام؟ لأ لأنها غضبت بشي مو من حقها وبتصور انو هاد جزء من المفهوم الخاطئ للدين اللي موجود عنا .. الفهم الخاطئ لرضا الوالدين وطاعة الوالدين ويمكن لو البنات فهموا شوي كان قدروا يدافعوا عن حالهم شوي وبالمناسبة البنات اللي بيقبلو العنف في كل العالم بكونوا من الناس اللي تعرضوا للأضطهاد منذ الطفولة الشي اللي بخلي البنت ومن هي صغيرة مفكرة انها ما بتستاهللااحسن من هيك و بخليها تتقبلوا لما تكبر وتتزوج !!
احترامي :)

sozan يقول...

تعجبني قوة فكرك:)
من الممكن انه نتطرق في مواضيعنا للمرأة المعنفه وليش ما بكتبي تدوينه عن هالشي وخلي الصبايا يدلو بآراءهم وهيك من الممكن تتشكل صورة اوضح لوضع المرأة المعنفه في الاردن ونظرة المجتمع!
انا ما باعرف ظروف اللي ادت الى انتحارها لكن من الممكن يكون العامل الاول الجهل ومن ثم قلة الوازع الديني
اما شغلة انها كانت مضطهده من الصغر الدراسات اللي قرأتها تثبت وجود نساء ممن لم يتعرضن لاي نوع من العنف في البيت العائلي والعمل ولكنهن تعرضن الى عنف مع اصحابهم او ازواجهم !