الخميس، 3 مارس، 2011

انا وباب الدار!


فعلا شعرت اليوم مثل اللي ضيع باب الدار وما عرف وين مكانه اليوم اتكلم مع زوجة اخي حول اهميه تعليم الطفل وقراءة الكتب له ظنا مني ان العالم قد تغير قليلا هناك ولكن على ما يبدو كنت مخطئه فكل ما تهتم به زوجة اخي هو انها الآن تريد انجاب الثاني على الرغم انها غير قادره على الاعتناء بالاول مازال لدينا هناك من ينظر الى الكميه دون النظر الى النوعيه على الرغم ان اخي رافض فكرة الانجاب الثاني !

كنت اتحدث معها واشرح لها كيف ان كان الطفل شاعر بالملل فان الحل ان تشغله في امور مختلفه فما كان منها ان تقول يجب عليك ان تريه وهو جالس امام التلفاز فهو يصفق ويرقص في البدايه غاب عن بالي عمره قلت كم من العمر يبلغ اخبرتني 10 اشهر ....قلت لها تجليسينه امام التلفاز!!قالت شو يعني!

قلت سلامتك لكن هذا يؤثر على نسبة التركيز الطفل فالاطفال الذين يجلسون لساعات طويله يعانون من حاله من عدم التركيز ويصبح تحصيلهم العلمي متدني قالت ايييييييه لما يروح المدرسه يخلق الله ما لا تعلمون!
حقيقه شعرت بحالة من الحسد على ما تحمله من افكار لانه من الممكن ان تكون حياتي اسهل لكنني عدت وقلت الافضل ان يكون لدي معرفه حتى اجعل من طفل امرا ما في المستقبل ولكني لم أيأس على الرغم ان طريقة كلامها تدل على انني من كوكب آخر لكنني اعتبرته واجب ان اقول لها ما اعلم حتى اثقفها علها تهتم بتعليم ابنها !
لكن ولحقيقة ايقنتها انني فعلا غبت عن باب الدار...فاعتقادات مجتمعنا حول الطفل ان وظيفة الام تكمن في تغيير الحفاظه واطعامه وان تقول له واوا وكخ ويمكن عيب وتلاعبه وتعتني في مرضه وللحق هي امور كل ام لها الحق ان تشعر بالفخر لكننا في عالم لا يرحم جهلك ولا يوجد مكان للخطأ اطفال هذا العام هم اكثر ذكاءا من العام السابق لما ستقدمه التكنولوجيا لهم مما يجعل من الامور المهمه للام ان تصنع من اطفالها عباقره

احيانا اشعر انني قاسيه على ابنائي من هذه الناحيه فانا اعلم ان الطفل بامكانه ان يقوم بالمعجزات لكن على الام والاب العمل من اجل توفير كل الوسائل والعمل معهم من اجل على الاقل ضمان مستقبلهم والله بالطبع هو الضامن الاول والاخير

شعرت كم من الفرص تضيع على ابن اخي وشعرت كم من الامهات يهملن هذه الناحيه اخبرتها وانا حامل كنت اجلس في كثير من الاحيان واقرأ كتبا وقصص بصوت عال لطفلي وكنت اضع القرأن حتى يسمعه الجنين في مراحل الحمل الاخير ضحكت وقالت فايقه !
فعلا شعرت انني غبت عن الدار كثير وانني اصبحت الغريبه التي تحمل افكارا غريبه كنت اتناقش انا واختي على فكره اخذ الفيتامينات في اول اشهر الحمل واخذ الحديد وكنت اذكر انني اخذت الكالسيوم والفوليك الاسيد والفيتامينات الخاصه في الحمل الا انني عملت من اختي ان على المرأة الحامل ان تأخذ فقط حبوب الفوليك الاسيد في الاشهر الاولى وبعد الشهر الرابع يسمح لها بتناول باقي المواد التي تحتاجه !قلت لها لا اذكر انني كنت آخذ الفيتامينات قبل حملي وبعده والحمدلله ان اطفالي لا يوجد اي خلل خلقي فيهم نحمد الله ونشكره حينها قالت والله يا اختي احنا عنا هيك الدكاتره حكوا!

تضحك اختي وتقول تعرفي يا ختي والله انك فعلا عملت مثل اللي غاب عن باب الدار قلت لها والله يا اختي فعلا انا غبت عن الدار ولكني الآن لا اعرف اين باب الدار فعلا وقد احتاج الى خريطه ضحكت وضحكت معها بنوتتها !!

هناك 4 تعليقات:

Whisper يقول...

لا حبيبتي ...انتي ما ضيعتي باب الدار بس في لسا ناس عايشين ورا هالباب ومش راضيين يتحركو

في امهات بهالايام بقرأو و بعرفو كل جديد بما يخص صحتهم و همه حوامل و صحه الجنين و شو لازم يصير بكل مرحله و شو الاشي اللي بنمو بالجنين بكل شهر و بعد الولاده شو لازم يتقن البيبي الطبيعي بكل مرحله عمريه و طريقه تلعيبه و شو بياكل وايمتا....هالاشياء شفتها مع صاحبات من الشغل - اه موظفات حكومه :) - ومن مرتات خواني, بين قراءة كتب و مراقع انترنت موثوقه

الوعي زاد كتير و لكن بالمقابل في ناس لسا بتبعو نفس النهج القديم على اخطاؤه.

sozan يقول...

لا تآخذيني يا ويسبر ما انا غبت عن باب الدار سبع سنين ما نزلت فيكي تحكي بعرفش غير الشي اللي بأقرأه او باسمعه!

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

اسمحيلي أتكلم عن نفسي.. إحنا من لما تزوجنا ما عندنا تلفاز، و قبل زواجي بسنة انقطعت عنه لكي أدرب نفسي

بصراحة بالبداية الوضع كان صعبا ً و لكن بالتخطيط و ملأ الفراغ الأمور تتيسر

زوجتي وضعها أصعب من هذه الناحية لأننا في الغربة و لكنها مقتنعة و لهذا الأمور "تمشي"

اللي بدي أحكيه إنو كثير مضيعين باب الدار بس كثير برضو بيرد بيلاقوه :)

sozan يقول...

ممتاز ما شاء الله بالضبط نفس الشي صار معي ومع زوجي قررنا انه ما في تلفاز وبالفعل كانت البدايه صعبه خاصه الي!