الثلاثاء، 22 مارس، 2011

لم استطع السكوت !


ان ما قيل حول التسجيل الصوتي لزعيم القاعده في المغرب العربي وما ورد فيه من تنديد لما يحدث من اعتداء اجنبي يؤرقني كنت اريد التروي وان لا اكتب اي شيء عن هذا الا انها مزعجه واريد بالعربي الفصيح افش غلي!!
اول الامور التي تؤرقني في هذا التنظيم المتخلف شأنه شأن كل تنظيم يتخذ من الدين غطاء له هو ان كانت ليبيا تهمك لما لم تتحرك لتحمي البلاد والاراضي والعرض لما لم تتحرك حينما اعلنها القذافي حربا على شعب عزل لا يملكون من امرهم الا الدعاء ؟
الامر الثاني لما الكلام الآن فاحداث ليبيا قريبه للشهر لما الحديث الآن ام ان لغة المال والاستغلال تتحدث لم يعد الكوكايين كاف فالنفط اكثر ربحا !
الامر الآخر هو رجاءا لا تستخدموا مصطلحات لا تفهمونها فمثلا لم يعد الحرب الصليبيه تشكل رعبا للعالم لان العالم ايقن انكم ترددون بعض الكلمات لجلب الانتباه فاتركوا العالم تبحث عن مصيرها فليبيا كانت تصرخ من شهر والمضحك انهم لم يكونوا يطالبون اي من العالم العربي مساعدتهم كانت اللغه المتحدث بها اللغه الانجليزيه الا اننا لا نريد ان ننسى وقفة المصريين مع الليبيين والتونسيين وعدد من الدول العربيه القليله التي لا اذكرها لان ذلك فيه اجحاف !
كل ما اريد هو ان تبقوا في كهوفكم وهي المكان الطبيعي لمن هو مثلكم وان تصمموا المجلات الصاخبه لنشر ثقافاتكم المتخلفه !
وهنا اريد التنويه ان هناك مجله باسم القاعده للنساء تدعى الشامخه تم اصدارها والتي تحث النساء على الزواج من المجاهد وان لا عيب ان تشتري الذهب ولكن ان لا تبخل عليه على المجاهدين ! وان ارادت ان تحافظ على بياضها ونصاعة بشرتها ان تبقى في البيت بين الطبيخ والتزين لزوجها المجاهد وانجاب الاطفال !!
كفاكم تخلف لقد كانت نساء المؤمنين نساء قويات حاربن وفدين الرسول عليه الصلاة والسلام حاربن وابلين وكانوا معلمات للمسلمين والمسلمات وكانوا مستشارات وكانوا من لعبن دورا هاما في السياسه وهم يريدونها دجاجه ويقولونها بكل وقاحه فلتذهبوا الى الجحيم خربتم العقول وابحتم ما حرم الله وقتلتم باسم الاسلام اناس لا جمل ولا ناقه لهم بل تجاوزتم الحدود وقتلتم من حرم دمه وعرضه وماله بحجه انه ليس على مبادئكم اذن فهو فاسق حاربكم الله في كل مكان ودمرتم التدمير الذي تستحقونه واذل كل من يعاونكم !
اتركونا نرسم طريقنا بحضاره نبني ونتعلم وننافس في الانجاز ونثبت القدره ونثبت الوجود نعلم الناس عن حضارتنا التي قتلت بيد من هم مثلكم فلو كان الاسلام كما انتم تقولون لما كان عمر اول مؤسس للدوله الحديثه فانظر الاسلام الى اين يأخذ الانسان وانظر الى ما تدعون انه الطريق الحق الى اين اخذتم افغانستان !!
كان من المفروض ان تعملوا على ان تجعلوا من افغانستان منارة للعلم والثقافه بدلا ما هي مصدر للتخلف !ها انا اسمعهم يقولون ولكني لم ارى اي شيء قبل ما تسموه بالاستعمار فحلوا وابتعدوا ابقوا في جبالكم فقد ارهقتم الناس في حياتهم وجعلتموها مثل الجمر واضعتم شبابا كان من الممكن ان يكونوا قاده وكان من الممكن ان يحملوا التغيير وان يكونوا رموزا للانسانيه دمركم الله!
اتعبتم العباد في ما تسمونه بالجهاد ولكن النبي الكريم الذي رسم النهج الصحيح لكل مسلم عمل على بناء مجتمع متكامل من النساء والرجال جعلهم يدركون اهميه العمل والعلم ولم يذهب يحارب الا حينما كان مجبرا ولم يذهب مدمرا مقاتلا لمن لا يحمل السلاح لكن انتم حللتم دم النساء والاطفال وكبار السن ورجال الدين فاي اسلام واي جهاد تتحدثون اذهبوا واخترعوا !

ليست هناك تعليقات: