الخميس، 17 مارس، 2011

اول زهره اسميتها جود!!


اول زهر الربيع فتح امام باب الدار..... اول زهر بين الركام نفض الارض ودعى الارض الى الثوران ...
خرجت من بيتي امشي في الطرقات واتأمل الطريق ارى السيارات تسير مسرعه واتساؤل لما العجله ايها الانسان !!
خرجت من بيتي وصورتها لم تغادر مخيلتي طفلة ملقاة على السرير مغمضة العينين ..اتخيل امها تجلس تمسك يديها تدعو ربها ان ينقذها وتنذر في قلبها اشد الانذار ...
خرجت من بيتي وانا اتساءل لماذا فرح انسان يعني ترح انسان آخر ولماذا ولماذا ومليون لماذا.....
خرجت من بيتي افكر في جود الطفله التي رأيت صورتها راقده على السرير وانابيب تدخل وتخرج من جسدها الهزيل ورأيتها كم جميله وكم كانت ملاك !!
خرجت من بيتي اتساءل الى متى
حمام الدم ...لماذا لا نفرح بالغناء والرقص والضحك ؟لماذا لا نعرف الفرح الا بالارهاب ما ذنبها لتوأد حياتها والتي ما كادت ان تبدأ !!
مشيت ومشيت استنشق هواءا ربيعيا رنوت اليه طول الشتاء ولكنه كان ثقيلا فكيف لي ان استمتع في الربيع وهناك من يموت من اجل ان يفرح غيري وبكل بساطه لانه لا يعرف ان يعبر عن فرحه الا بطلقة رصاص !!
مشيت والارض تبدو قاحله الا ان البراعم بدأت تبزغ في الارض وعلى الاشجار باستحياء لكنها لم تعلن خروجها الرسمي بعد ومشيت واللون البني ما زال يزين الارض مع بعض البياض من شتاء بارد قارص
وفي مطلع بيتي وجدت زهورا بيضاء كما لو انها رساله من السماء ان الطفله لم تمت بل هي ملاك طائر في جنة السماء في مكان لا قتل ولا ترهيب نظرت الى الزهور ولمستها بيدي شعرت برجفتها على يدي كما لوانها تقول ترفقي فمازلت رقيقه ابتسمت وركضت الى بيتي وحملت الكاميرا وصورتها واطلقت عليها اسم جود الملاك
لا ادري ان كانت هذه الدعوة لها آذان لكنني حقيقه ادعوا الى تخصيص يوم للتدوين عن هذه الظاهره الهمجيه التي لا تنم الا عن همجية اصحابها فما كان ذنب جود لتموت ما الذنب التي وأدت حياة نجود من اجله ؟
ما لم يعجبني ان خبر وفاة الطفله كان في الخط الصغير وفي زاوية الاخبار وكانها لم تكن ولم تولد !!ولم يتناول احد قصتها والبحث في القضيه من الناحية الجنائيه وتوجيه تهمة القتل العمد للمتخلف مطلق النار
استغرب هل يعلم مطلقيه النار ان الرصاصه لا تتبخر بفعل السرعه او الجاذبيه وانما تزيد من قوة انطلاقها من المسدس وتصبح بضعف سرعتها عند سقوطها !!
كل ما اتمناه ان ارى فرح انسان لا يسبب تعاسة انسان آخر ؟ فهل منا من يضع نفسه في مكان اب نجود او امها ؟ فهل من من اطلق النار فكر لو كانت جود ابنته ماذا سيكون بفاعل!!
ان اردت الاصلاح فابدأ بنفسك عزيزي الموطن!

هناك تعليقان (2):

Whisper يقول...

الله يرحمها و يصبر اهلها و ان شاء الله تكون شفيعه الهم يوم القيامة

الطفله الله يرحمها اسمها جود

sozan يقول...

شكرا للتوضيح ويسبر :)
اللهم آمين